ستولتنبرغ على خط التهدئة بين تركيا واليونان: مستعد لتعزيز آلية فض النزاع

02 ديسمبر 2020
الصورة
ستولتنبرغ: تم إلغاء بعض المناورات من قبل الجانبين بشكل متبادل (الأناضول)
+ الخط -

أعرب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "ناتو" ينس ستولتنبرغ، الثلاثاء، عن استعداده لتعزيز آلية فض النزاع بين تركيا واليونان، لمنع وقوع حوادث شرقي المتوسط.

وأوضح ستولتنبرغ خلال مؤتمر صحافي عقده عقب انتهاء اجتماع وزراء خارجية دول الناتو، عبر تقنية "الفيديو كونفرانس"، أنّ الوضع شرقي المتوسط من بين المواضيع التي تناولها الاجتماع.

واستذكر أنه تم تشكيل آلية فض النزاع بين تركيا واليونان شرقي المتوسط، لمنع الحوادث غير المرغوب فيها، وإنشاء خط اتصال أيضاً. وبيّن أنه تم إلغاء بعض المناورات من قبل الجانبين بشكل متبادل.

وقال في هذا السياق "كل هذا يُظهر أنه عندما نجلس ونتحدث يمكننا إنشاء تدابير لبناء الثقة لتقليل التوتر. الآلية موجودة وهي تعمل. هناك تبادل للمعلومات وقنوات الاتصال مفتوحة".

وأضاف: "لقد أخبرت الوزيرين (الخارجية التركي واليوناني) اليوم أنني مستعد لتعزيز الآلية في حلف الناتو. يمكننا القيام بذلك لأننا نجتمع في الناتو كل يوم".

واستذكر أن هناك محادثات فنية بين البلدين في "ناتو".

وبخصوص كيفية تعزيز الآلية، أضاف: "يمكننا زيادة عدد المناورات الملغاة، ووضع قيود جغرافية. هناك احتمالات مختلفة، لكن كل هذا يتطلب إرادة سياسية".

وفي مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أعلن حلف شمال الأطلسي "ناتو" عن تشكيل آلية حول أساليب فض النزاع بين تركيا واليونان بخصوص شرقي البحر المتوسط.

وقال بيان صادر عن الحلف، "نتيجة لسلسلة مباحثات فنية بين الوفدين العسكريين التركي واليوناني، تأسست آلية ثنائية لأساليب فض النزاع اعتبارًا من مطلع أكتوبر/ تشرين الأول".

(الأناضول)

دلالات

المساهمون