ستولتنبرغ في مؤتمر مع بلينكن: سنخرج من أفغانستان "عندما يحين الوقت"

ستولتنبرغ في مؤتمر صحافي مع بلينكن: سنخرج من أفغانستان "عندما يحين الوقت"

23 مارس 2021
الصورة
ستولتنبرغ: محادثات السلام "الطريق الوحيد للحل"(Getty)
+ الخط -

أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ، اليوم الثلاثاء، أنّ قوات التحالف ستخرج من أفغانستان، كما القوات الأميركية "عندما يحين الوقت".

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي لستولتنبرغ، شاركه فيها وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، قبيل بدء اجتماع وزراء خارجية دول الحلف في العاصمة البلجيكية بروكسل، لأول مرة وجهاً لوجه منذ نحو عام، بسبب جائحة كورونا.

وقال ستولتنبرغ: "سوف نخرج من أفغانستان معاً عندما يحين الوقت"، في إشارة إلى قرار الولايات المتحدة بتأجيل خروج قواتها من أفغانستان إلى ما بعد مايو/ أيار المقبل.

وأضاف أن التحدي الأبرز في ما يتعلق بأفغانستان "هو محادثات السلام"، مشدداً على أنها "الطريق الوحيد للحل".

من جهته، أكد بلينكن استمرار التزام الولايات المتحدة حلف شمال الأطلسي. وقال إن هناك "فرصة جديدة لتعزيز العلاقات" بين واشنطن والناتو.

ولفت مجدداً إلى إعلان الرئيس الأميركي جو بايدن،"صعوبة" التزام واشنطن الوقت المحدد لانسحاب القوات الأميركية من أفغانستان، الذي كان مقرراً في مايو/ أيار المقبل.

وفي السياق، أوضح بلينكن أنّ واشنطن "ستستمع إلى حلفائها في الناتو" بشأن قرار سحب القوات الأميركية من أفغانستان وموعد تنفيذه.

والأسبوع الماضي، قال الرئيس الأميركي في مقابلة على شبكة "ABC News"، إنه يبحث موعد انسحاب قواته من أفغانستان، وأقرّ بأن الانسحاب الكامل بحلول الأول من مايو سيكون "صعباً".

وأضاف بايدن أنه "بصدد اتخاذ قرار موعد مغادرتهم في الفترة الحالية".

وشهدت العاصمة القطرية الدوحة، في 29 فبراير/ شباط 2020، توقيع اتفاق سلام بين "طالبان" والولايات المتحدة الأميركية، نصّ على خروج القوات الأميركية والأجنبية كاملة من أفغانستان، بحلول مايو/ أيار المقبل.

وبناءً على الاتفاق، بدأت عملية المفاوضات بين "طالبان" والحكومة الأفغانية في سبتمبر/ أيلول من العام الماضي.

(العربي الجديد، الأناضول)

المساهمون