زيارة رئيس الوزراء الأردني إلى بغداد: تفاهمات لتعزيز التعاون

زيارة رئيس الوزراء الأردني إلى بغداد: تفاهمات لتعزيز التعاون الاقتصادي

28 يناير 2021
الصورة
التقى الخصاونة الكاظمي وعدداً من المسؤولين العراقيين (المكتب الإعلامي للكاظمي/تويتر)
+ الخط -

توصل العراق والأردن إلى تفاهمات عدة من شأنها "تعزيز التعاون والتكامل الاقتصادي بين البلدين"، وذلك خلال لقاء جمع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بنظيره الأردني بشر الخصاونة، الذي وصل إلى بغداد اليوم الخميس. 

وعقد الاجتماع بحضور وزراء من الجانبين، وصدر عن الاجتماع بيان مشترك، أكد على "ضرورة تعزيز التعاون والتنسيق بين البلدين، وتعظيم الاستفادة من الإمكانيات المتاحة في كلا البلدين لتحقيق التكامل في المصالح الاستراتيجية، وفي مختلف المجالات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية". 

وتوصل الجانبان إلى "تفاهمات بشأن عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك التي من شأنها تعزيز التعاون والتكامل الاقتصادي بين البلدين، من بينها العمل على تيسير التجارة وزيادة حجم المبادلات التجارية الثنائية ومعالجة العوائق التي تواجه انسياب التجارة، والاتفاق على استثناء المنتجات العراقية والأردنية من أي نظام تسجيل للواردات يطبق لدخول أسواق كلا البلدين"، وفق البيان.

كما اتفق الطرفان على "تسريع استكمال الخطوات التنفيذية لإنشاء المدينة الاقتصادية المشتركة، وضرورة تعزيز التعاون والتكامل الصناعي في القطاعات الصناعية الدوائية، من خلال التدريب والاستثمار وتوريد المواد الخام والسلع نصف المصنعة، وإعادة تأهيل المصانع، وكذلك التعاون في مجال الطاقة، من خلال تجديد مذكرة التفاهم الموقعة بين البلدين لاستيراد النفط الخام من العراق لعام آخر بعد التوافق على التعديلات المطلوبة، والاتفاق على المضي قدماً بتنفيذ خط النقل الهوائي الكهربائي بين البلدين".

وبشأن مشروع أنبوب تصدير النفط العراقي الأردني، فقد اتفق الجانبان على "استكمال المحادثات الثنائية للوصول إلى توقيع اتفاقية إطارية بين البلدين، وكذلك التعاون في مجال النقل البري بين الدولتين".

وفي ما يتعلق بالشأن المالي، اتفق العراق والأردن على "استكمال تشكيل اللجنة الفنية المشتركة لتسوية القضايا العالقة والمبالغ المطلوبة من كل طرف للآخر، وإيجاد حلول توافقية لإنهاء الملفات المالية العالقة بين البلدين"، كما تم الاتفاق على "التنسيق والتعاون في قضايا زراعية وصحية وثقافية أخرى".

أما في ما يخص الثلاثي بين العراق والأردن ومصر، فقد اتفق الجانبان على "تنفيذ مخرجات القمة الثلاثية التي عقدت بالعاصمة الأردنية العام الماضي"، وشددا على "ضرورة عقد الاجتماعات على المستوى الوزاري بين الدول الثلاث في مجالات التكامل الصناعي والأمن الغذائي والطاقة والنقل والإسكان والزراعة، والإسراع بإعداد حزمة من مشروعات التعاون الاستراتيجي، وبما يخدم تعزيز التكامل الاقتصادي بين الدول الثلاث". 

كما التقى رئيس الوزراء الأردني بالرئيس العراقي برهم صالح، وسلمه رسالة من العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني. 

وشدد صالح، خلال اللقاء، على "ضرورة متابعة التنسيق الثلاثي بين العراق والأردن ومصر من أجل بناء علاقات تعاون استراتيجية قائمة على أساس المصالح المشتركة".

مسؤول عراقي رفيع أكد، لـ"العربي الجديد"، وجود حرص لدى المسؤولين في بغداد على "تطوير العلاقات مع الأردن في مختلف المجالات"، موضحاً أنّ "العراق يعير لتطوير هذه العلاقات أهمية كبيرة، لذا فإن التفاهمات التي تم التوصل إليها اليوم لم تقتصر على الجانب الاقتصادي، كما كان في السابق، بل شملت مجالات عدة مختلفة ثقافية وصحية وزراعية".

وتأتي الزيارة بعد أكثر من شهر على زيارة أجراها، رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي إلى عمّان، التقى خلالها العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني.

وفي وقت سابق، أوضح مسؤول عراقي أنّ "الزيارة ذات طابع اقتصادي، وأن المسؤول الأردني يبحث مع المسؤولين العراقيين عدداً من الاتفاقيات الاقتصادية، ومنها مشروع أنبوب النفط من البصرة إلى العقبة، وهو أهم المشاريع التي تريد إتمامها المملكة، فضلاً عن بحث إنشاء مدينة اقتصادية بين العراق والأردن بمشاركة مصرية"، مبيناً لـ"العربي الجديد"، أن "هناك تفاهمات جديدة يجريها الجانبان خلال الزيارة، تتعلق بزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، وإقامة مشاريع اقتصادية مشتركة".

وأكد أن "الزيارة ستبحث أيضاً الجانبين السياسي والأمني، وتطوير العلاقات المشتركة سياسياً، وبحث ملف الحدود المشتركة بينهما"، مبيناً أن "الجانبين مهتمان بتوسيع العلاقات المشتركة والتعاون".

واتفق العراق والأردن في الثاني من فبراير/ شباط الماضي، على إجراءات لتعزيز التعاون الاقتصادي بينهما، خصوصاً في مجال التجارة، من خلال السماح للشاحنات بدخول أراضي كل بلد مباشرة لنقل البضائع، وكذلك إعفاء العراق لأكثر من 300 سلعة أردنية من الرسوم الجمركية، عملاً باتفاقية التجارة الحرة الثنائية الموقعة بين البلدين عام 2012.

وكانت الصادرات الأردنية إلى العراق تتجاوز 1.5 مليار دولار، وتراجعت بنسبة 70% بسبب إغلاق الحدود والأوضاع الأمنية التي مر بها العراق، فيما شهدت تجارة البلدين توقفاً تاماً في بعض الأوقات.

يشار إلى أن وزراء الصناعة والتجارة في العراق والأردن ومصر كانوا قد عقدوا اجتماعاً عن بعد وعبر تقنية الاتصال المرئي والمسموع، الشهر الفائت، ناقشوا خلاله خطة وآليات العمل اللازمة لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه خلال الاجتماع الثلاثي الذي عقد في الـ12 من ديسمبر/ كانون الأول الماضي، في القاهرة، حيث تم الاتفاق على عدد من الخطوات لتعزيز التكامل الصناعي وتيسير التجارة بين الدول الثلاث، إضافة إلى إنشاء المدينة الاقتصادية المشتركة.

المساهمون