روسيا ترفض مقترحاً أوكرانياً لتبادل الأسرى

28 نوفمبر 2020
الصورة
موسكو تتهم كييف بعرقلة الاستعدادات لتبادل الأسرى (فرانس برس)
+ الخط -

ذكرت صحيفة "إر بي كا" الروسية، اليوم السبت، أن موسكو وجمهوريتي دونيتسك ولوغانسك المعلنتين من جانب واحد والواقعتين في منطقة دونباس شرق أوكرانيا، لا ترى إمكانية لتحقيق الاقتراح الأوكراني بتبادل الأسرى قبل نهاية العام.  

وأوضح مصدر مقرب من عملية المفاوضات من الجانب الروسي وممثل لجمهورية لوغانسك أن عملية تبادل الأسرى بين الجمهوريتين غير المعترف بهما، لن تتم قبل رأس السنة.

وسبق لرئيس الوفد الأوكراني بمجموعة الاتصال الثلاثية للتسوية في دونباس، الرئيس الأوكراني الأسبق، ليونيد كرافتشوك، أن دعا لإجراء عملية جديدة لتبادل الأسرى قبل نهاية العام الحالي، مؤكداً أن كييف تقدمت بأوراق تخص 11 أسيراً وتنتظر أعمالاً جوابية من دونيتسك ولوغانسك. 

واتهمت موسكو كييف بعرقلة الاستعدادات لتبادل الأسرى و"خلق عقبات لا يمكن تجاوزها"، إذ قال رئيس الوفد الروسي بمجموعة الاتصال الثلاثية، بوريس غريزلوف، في ختام اجتماع المجموعة بنظام مؤتمر الفيديو يوم الأربعاء الماضي: "لم يتم الوفاء بالالتزامات الأوكرانية بوقف ملاحقة الأشخاص المفرج عنهم، ولا يمكن اعتبار إجراءات عمليات التبادل السابقة منتهية".  

وكانت روسيا وأوكرانيا قد أجرتا أكبر عملية لتبادل الأسرى وفق المعادلة "35 مقابل 3" في سبتمبر/أيلول 2019، وشملت إفراج الجانب الروسي عن البحارة الأوكرانيين المحتجزين في بحر آزوف والمخرج الأوكراني أوليغ سينتسوف والذي أدين في روسيا في قضية "الإرهاب" ونال دعماً دولياً واسعاً.  

في المقابل، أفرجت كييف عن الصحافي الروسي الأوكراني، كيريل فيشينسكي، والعسكري من جمهورية دونيتسك، فلاديمير تسيماخ، الذي تولى قيادة الدفاع الجوي بالقرب من موقع إسقاط طائرة "بوينغ-777" التابعة للخطوط الجوية الماليزية في أوكرانيا في منتصف عام 2014. 

وبعد ذلك، أجرت أوكرانيا وجمهوريتا دونيتسك ولوغانسك عمليتين إضافيتين لتبادل الأسرى في ديسمبر/كانون الأول 2019 وإبريل/نيسان 2020.

المساهمون