روحاني: فرنسا تحرّض على العنف بالإساءة لرسول الإسلام

28 أكتوبر 2020
الصورة
روحاني: يجب على الغرب الكف عن التدخل في شؤون المسلمين (الأناضول)
+ الخط -

ندّد الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الأربعاء، بنشر الرسوم المسيئة للنبي محمد في فرنسا، وبموقف باريس تجاه ذلك، مؤكداً أنّ "إهانة النبي عمل غير أخلاقي وتحريض على العنف"، داعياً "الغرب وفرنسا وأوروبا إلى الكف عن التدخل في شؤون المسلمين".

وأضاف روحاني، في تصريحات خلال اجتماع للحكومة الإيرانية، أوردها التلفزيون الإيراني، أنّ "العجب ممن يدعي الفن والديمقراطية، لكنهم بشكل، ولو من دون قصد، يشجعون على العنف"، في إشارة إلى تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الداعمة لنشر الصور المسيئة لرسول الإسلام.

وتساءل الرئيس الإيراني "هل الحرية تعني تعطيل الأخلاق؟"، قائلاً: "الحرية مفيدة عندما تحترم القيم"، ومضيفاً: "الأوروبيون فرداً فرداً مدينون للرسول الذي كان معلّماً للإنسانية". وشدد على أن إهانة رسول الإسلام "هي إهانة لأكثر من مليار مسلم، ويجب على الغرب الكف عن التدخل في شؤون المسلمين".

وكانت الخارجية الإيرانية قد أكدت أنها استدعت القائم بأعمال السفارة الفرنسية لدى طهران في غياب السفير، مبلغة إياه احتجاجها الشديد على دعم السلطات الفرنسية لنشر الرسوم المسيئة لرسول الإسلام النبي محمد.