رئيس وزراء هولندا: الاحتجاجات على حظر التجول الليلي "عنف إجرامي"

25 يناير 2021
الصورة
أعمال شغب تخللت تظاهرات هولندا (الأناضول)
+ الخط -

ندّد رئيس الوزراء الهولندي مارك روته، اليوم الإثنين، بأعمال الشغب في البلاد في مطلع الأسبوع، والتي هاجم خلالها متظاهرون الشرطة وأضرموا النيران احتجاجاً على فرض حظر تجول ليلي لكبح انتشار فيروس كورونا.

وقال روته، للصحافيين خارج مكتبه في لاهاي: "هذا لا علاقة له بالاحتجاج. هذا عنف إجرامي وسنتعامل معه على هذا الأساس".

وقالت الشرطة إن المئات اعتقلوا بعد الأحداث التي وقعت، مساء السبت، واستمرت حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين. 

واندلعت الاضطرابات في اليوم الثاني من فرض قيود جديدة أكثر صرامة للتصدي لفيروس كورونا شملت حظر تجول خلال الليل مما أدى إلى وقوع تظاهرات.

وقال شهود، لوكالة "رويترز"، إن الشرطة استخدمت خراطيم المياه والكلاب والخيالة لتفريق احتجاج في وسط أمستردام بعد ظهر أمس الأحد.

وقالت الشرطة إنه تم اعتقال نحو 200 شخص في المدينة بعضهم قام بإلقاء الحجارة والألعاب النارية.

وقالت محطة "إن أو إس" إنه تم نشر شرطة مكافحة الشغب فيما لا يقل عن عشر مدن وبلدات بعد سريان حظر التجول في الساعة التاسعة مساء (20:00 بتوقيت غرينتش).

وأضافت أنه تم إشعال النار في سيارات، كما تعرضت الشرطة للرشق بالحجارة ودُمرت ممتلكات عامة.

وقالت الشرطة العسكرية على "تويتر"، مساء أمس الأحد، إنها تدعم الشرطة المحلية في مدينتين على الأقل في الجنوب.

وأظهرت مشاهد على التلفزيون الهولندي مجموعات من الشبان ينهبون المتاجر ويرمون الدراجات ويشعلون حرائق في مدينة آيندهوفن بجنوب البلاد.

وجاءت هذه التظاهرة في ساحة المتحف بالمدينة، والتي خرقت الحظر المفروض على التجمعات العامة، في اليوم التالي لفرض الحكومة حظر تجول ليلي لأول مرة منذ الحرب العالمية الثانية.

وقال مكتب رئيس البلدية إن الشرطة أخلت الميدان بعد أن تجاهل الناس تعليمات المغادرة واعتقلت أشخاصاً رشقوها بالحجارة والألعاب النارية في الشوارع المجاورة.

وأغلقت السلطات المدارس والمتاجر غير الأساسية منذ منتصف ديسمبر/كانون الأول بعد إغلاق الحانات والمطاعم، قبل ذلك بشهرين.

وفرضت الحكومة حظر التجول اعتباراً من السبت بسبب مخاوف من سلالة جديدة من فيروس كورونا ظهرت في بريطانيا، قد تقود سريعاً لزيادة حادة في أعداد الإصابات.

وسجلت هولندا حتى الآن 13540 وفاة، ونحو 944 ألف إصابة بفيروس كورونا.

(رويترز)

المساهمون