رئيس الوزراء الباكستاني: نؤيد قيام دولة فلسطينية عاصمتها القدس

26 سبتمبر 2020
الصورة
خان: تسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي أمر لا غنى عنه بالنسبة للشرق الأوسط (فرانس برس)
+ الخط -

قال رئيس الوزراء الباكستاني، عمران خان، الجمعة، إنّ بلاده تؤيد حل الدولتين، وقيام دولة فلسطينية عاصمتها القدس.

جاء ذلك خلال خطاب ألقاه أمام الجلسة الـ75 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وعن الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين، قال عمران خان إنّ "تسوية عادلة ودائمة أمر لا غنى عنه للشرق الأوسط خصوصاً، وللعالم بأسره على وجه العموم"، بحسب صحيفة "داون" الباكستانية.

ولفت إلى أنّ "الضم غير الشرعي للأراضي الفلسطينية، وبناء المستوطنات غير الشرعية، وفرض ظروف معيشية غير إنسانية على الشعب الفلسطيني، لا يمكن أن تنتهي بالسلام".

وأكد أنّ "باكستان تؤيد حل الدولتين بما يتماشى مع قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن، ضمن المعايير الدولية المتفق عليها، وهي حدود ما قبل عام 1967، والقدس عاصمة لفلسطين".

وتحدّث كذلك عمران خان عن تصاعد "الإسلاموفوبيا"، قائلاً إنه "يتم استهداف المسلمين حول العالم دون عقاب، وتُدنس المساجد، وتوجه إساءات إلى النبي محمد (عليه السلام) باسم حرية التعبير".

وشدد على ضرورة "حظر الاستفزازات المتعمدة والتحريض على الكراهية والعنف عالميا"، مطالبا الجمعية العامة للأمم المتحدة بـ "إعلان يوم عالمي لمكافحة الإسلاموفوبيا".

كما أعرب رئيس الوزراء الباكستاني عن أسفه لأنه "في الوقت الذي كان يجب على المجتمع الدولي أن يتوحد لمكافحة فيروس كورونا، تم إذكاء العنصرية، والكراهية الدينية".

واتهم الهند بـ"رعاية الإسلاموفوبيا، واحتلال جامو وكشمير، في انتهاك سافر لقرارات مجلس الأمن".

واعتبر أنه "لن يكون هناك سلام دائم في جنوب آسيا حتى يتم حل النزاع حول كشمير".

(الأناضول)

المساهمون