رئيس المخابرات المصرية ينهي زيارته لغزة والسنوار يشير إلى عدد الأسرى

رئيس المخابرات المصرية ينهي زيارته لغزة.. والسنوار يشير إلى "عدد أسرى صفقة التبادل"

31 مايو 2021
الصورة
جدد السنوار رفض حركته أي اشتراطات تسبق ملف تبادل الأسرى مع إسرائيل (Getty)
+ الخط -

غادر رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية، عباس كامل، اليوم الإثنين، قطاع غزة بعد ساعات على زيارته الأولى التي ناقش فيها مع حركة "حماس"، والفصائل الفلسطينية سبل تثبيت وقف إطلاق النار، وقضية إعمار ما دمره العدوان الإسرائيلي الواسع على القطاع. 

ولم يدل الوفد المصري الذي ضم مسؤولي ملف فلسطين في المخابرات العامة بأي تصريحات. فيما غادر القطاع عبر حاجز بيت حانون، حيث من المقرر أنّ يعود للقاهرة في وقت لاحق. 
وقبيل مغادرته، قام كامل ووفد من قيادة "حماس" بوضع حجر الأساس لإنشاء مدنية سكنية وسط قطاع غزة كتبرع من مصر. 

من جهته، أكدّ رئيس حركة "حماس" في القطاع، يحيى السنوار، للصحافيين عقب وضع حجر الأساس للمدينة السكنية، أنّ حركته ناقشت مع الوفد المصري كافة تفاصيل تثبيت وقف إطلاق النار وكبح العدوان عن الشعب الفلسطيني. 
وقال السنوار: " أكّدنا أنّ مقاومتنا بألف خير وأيديها على الزناد لصدّ أي عدوان"، مشيراً إلى دعوتهم للمصريين وزعماء العالم لـ"نزع صواعق التفجير بالساحة الفلسطينية وكبح الاحتلال عن ممارساته في المسجد الأقصى".

وأشار إلى أن الجميع (العالم والمصريين) يتحدثون أنهم يريدون أنّ يجعلوا من قطاع غزة دبي، داعيًا إلى استغلال المناخ الدولي الداعم للقضية الفلسطينية، وقال أيضاً لسكان غزة: " نحن على موعد قريب لكسر الحصار عن غزة وتوفير فرصة حياة كريمة لشعبنا بالقطاع". 
وجدد رفض حركته أي اشتراطات تسبق ملف تبادل الأسرى مع إسرائيل، وقال إنّ ذلك لا علاقة له بملف الإعمار أو تخفيف أو كسر للحصار، غير أنه قال إنه لا مانع أن يسير المساران بشكل متواز "دون ربط بينهما". 
وفي رسالة فُهم منها أن عدد الأسرى المطلوب الإفراج عنهم، مقابل جنود الاحتلال المحتجزين في غزة، قال السنوار: " سجلوا على المقاومة الفلسطينية وحركة حماس وكتائب القسام رقم 1111"، وأضاف: "ستذكرون هذا الرقم جيداً". 
وفي أعقاب انتهاء الزيارة، قالت "حماس" إنّ رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية المتواجد في قطر اتصل هاتفياً بكامل أثناء زيارته للقطاع، وعبر عن الشكر والتقدير لهذه الزيارة التي تؤكد الاهتمام المصري بالشأن الفلسطيني وبالتطورات التي جرت في قطاع غزة والقدس. 
وأشاد هنية وفق تصريح وصل "العربي الجديد"، بالدور المصري في التوصل إلى تفاهمات وقف إطلاق النار بشكل متبادل ومتزامن، إضافة للجهود التي تبذلها مصر لإعادة الإعمار في قطاع غزة، والمساعدات التي قدمتها للقطاع مؤخرًا. 
وشدد على "العلاقة الأخوية التي تربط الشعب الفلسطيني بمصر، واستمرار العمل المشترك والتفاهم حول المواقف والقضايا المختلفة". 

المساهمون