دعوة للكونغرس لاستجواب رئيس الاستخبارات المصرية بقضية خاشقجي

دعوة للكونغرس لاستجواب رئيس الاستخبارات المصرية حول تورّط القاهرة المحتمل في قتل خاشقجي

22 يونيو 2021
يزور كامل واشنطن هذا الأسبوع (Getty)
+ الخط -

دعت مجموعة حقوقية، اليوم الثلاثاء، أعضاءً في الكونغرس الأميركي لاستجواب رئيس الاستخبارات المصرية اللواء عباس كامل، بعد تقرير لـ"ياهو نيوز" أفاد بأنّ الطائرة السعودية التي كانت تنقل الفريق السعودي الذي قتل الصحافي جمال خاشقجي، توقفت في القاهرة في أكتوبر/ تشرين الأول 2018، للحصول على مخدرات محظورة استخدمت لقتل خاشقجي.

وقالت المديرة التنفيذية لمنظمة "الديمقراطية في العالم العربي الآن"، التي أسّسها خاشقجي في السنة الأخيرة من حياته، سارة ليا ويتسون، إنّ التقارير التي تتحدث عن أن السلطات المصرية أمّنت المخدرات القاتلة التي استخدمت لإعدام خاشقجي، صادمة، مشددة على وجوب أن يقود الكونغرس تحقيقاً في هذا الشأن.

وأكدت أنّ من المستحيل أن تهبط طائرة حكومية سعودية في مصر، من دون علم السلطات المصرية وموافقتها، ومن المستحيل أيضاً أن يكون أحد غير المسؤولين الحكوميين المصريين قد نسّقوا مع المسؤولين الحكوميين السعوديين بشأن تسليم المخدرات التي نعلم أنّها استُخدمت لقتل خاشقجي.

وكشف بودكاست لـ"ياهو نيوز" عن مقتل خاشقجي، حمل عنوان "كونسبيراسي لاند"، الأسبوع الماضي، عن أنّ الطائرة التي كانت تقلّ الفريق الذي قتل خاشقجي في إسطنبول، توقفت في منتصف الليل في القاهرة لتسلّم جرعة قاتلة من مخدرات غير مشروعة وغير محدّدة.

ولفت إلى أن طبيباً في وزارة الداخلية السعودية حقن المخدرات في ذراع خاشقجي اليسرى في القنصلية السعودية في إسطنبول، في عملية خلصت وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية إلى أنها جرت بإذن من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

ويزور عباس كامل واشنطن هذا الأسبوع للقاء مسؤولي الاستخبارات، بالإضافة إلى أعضاء لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ.

وقال موظفون لموقع "ياهو نيوز" إن عدداً من أعضاء المجلس يستعدّون لسؤال كامل عن محطة التوقف في القاهرة، وما إذا كانت الاستخبارات المصرية قد أوصلت أو ساعدت في تسهيل إيصال المخدرات.

وتحاول لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب ترتيب اجتماعها الخاص مع كامل، وقال أحد أعضائها، النائب توم مالينوفسكي، وهو شغل سابقاً منصب مساعد وزير الخارجية لحقوق الإنسان، إنه إذا حصل الاجتماع، فهو ينوي سؤال كامل بشأن اغتيال خاشقجي، مضيفاً للموقع: "أودّ أن يعرفوا أننا نعلم أنهم ساعدوا السعوديين في قتل صحافي مقيم في الولايات المتحدة".

وتحدث الموقع عن وجود دليل على إمكانية أن تكون الاستخبارات المصرية قد قدّمت تدريباً لـ"فرقة النمر" المسؤولة عن قتل خاشقجي، فضلاً عن دعم سابق لعمليات الاختطاف السعودية التي أمر بها محمد بن سلمان. وكشف مصدر سعودي مطلع على المسألة لـ"ياهو نيوز"، عن أن المصريين ساعدوا "فرقة النمر" في خطف الأمير سعود بن سيف النصر من إيطاليا في عام 2015.

ورفض المتحدثون باسم الحكومة المصرية في القاهرة وواشنطن الإجابة عن أسئلة الموقع بشأن قتل خاشقجي.

المساهمون