حلّ المجموعة المالكة لشركة "إن إس أو" المطورة لبرنامج "بيغاسوس"

حلّ المجموعة المالكة لشركة "إن إس أو" المطورة لبرنامج "بيغاسوس"

لندن
العربي الجديد
28 يوليو 2021
+ الخط -

سيجري حلّ مجموعة "نوفالبينا" مالكة شركة "إن إس أو" الإسرائيلية التي وجدت نفسها في صميم فضيحة تجسس، وفق ما أفادت مصادر مطلعة لوكالة "فرانس برس"، اليوم الأربعاء، مؤكدة معلومات أوردتها الصحيفة الاقتصادية "ليزيكو" الفرنسية.
وأشار مصدر مقرب من المجموعة، دون الكشف عن هويته، إلى أن "المجموعة التي تضم (إن إس أو) ومختبرات (اكس أو) الفرنسية وكازينوهات الترفيه الأولمبية سيُديرها لحين حلها مدير دولي ثالث سيُعيَّن رسمياً في الأسابيع المقبلة"، وفق ما نقلت عنه الصحيفة الاقتصادية.
واشترت "نوفالبينا" في عام 2019 شركة "إن إس أو" التي عُرفت ببرنامج التجسس "بيغاسوس"، الذي يتورط في فضيحة تجسس عالمية، تشمل قادة دول وسياسيين وإعلاميين وناشطين. وسمح البرنامج بالتجسس على 180 صحافياً على الأقل و85 ناشطاً في مجال حقوق الإنسان و14 رئيس دولة، بمن فيهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأمر الذي نفته "إن إس أو".
وتقرر حلّ "نوفالبينا" رسمياً لإنهاء "الحرب الداخلية" بين مديري المجموعة البريطانية، وفق ما أفاد مقرب من المجموعة الصحيفة "ليزيكو".
وأضافت الصحيفة أن "فضيحة التنصت على المكالمات الهاتفية، ربما بدت وكأنها تحذير"، فيما تتعرض الشركة لضغوط من قبل المنظمات غير الحكومية منذ فترة طويلة.
وتحاول تل أبيب التنصل من مسؤولية بيع برنامج التجسس "بيغاسوس" لدول وأنظمة قمعية، خصوصاً أن تقارير إسرائيلية أكدت في الأسبوعين الأخيرين أن المؤسسة الأمنية والعسكرية كانت المروج الأكبر لبرامج السايبر والتجسس.

واعتبر تقرير نُشر في صحيفة "ذي ماركر" الإسرائيلية، الثلاثاء الماضي، أن إسرائيل استخدمت بيع منظومات "إن إس أو" كجزء من دبلوماسية حكوماتها لتحقيق مكاسب سياسية في منظمات ومناطق دولية مختلفة، حيث باعتها على سبيل المثال لهنغاريا مقابل ضمان اعتراضها على قرارات تدين إسرائيل في الاتحاد الأوروبي، وباعتها أيضاً لراوندا التي كانت إسرائيل بحاجة لها كدولة ثالثة لإبعاد اللاجئين الأفارقة من إسرائيل إليها، فضلاً عن استخدام هذه المنظومة في بيعها للإمارات والسعودية لتمهيد الطريق لتوقيع اتفاقيات التحالف بين الإمارات وإسرائيل وإطلاق دبلوماسية لتعزيز "المصالح الأمنية المشتركة بين إسرائيل ودول في الخليج، كما دول في أفريقيا".

ذات صلة

الصورة

سياسة

يطرح إعطاء إسرائيل صفة عضو مراقب في الاتحاد الأفريقي، بعد حيلة من رئيس مفوضية الاتحاد موسى فكي، وصمت أغلبية أعضاء الاتحاد، تساؤلات عن تأثيراتها على توسيع الدولة العبرية لعلاقتها في القارة، وانعكاسات ذلك على مواقف تلك الدول من القضية الفلسطينية.
الصورة

منوعات وميديا

تجد مجموعة NSO الإسرائيلية نفسها في عين العاصفة بعد الكشف عن برمجية التجسس "بيغاسوس" التي طورتها، وإن لم تكن الشركة الوحيدة التي تساعد الحكومات في عمليات المراقبة السرية.
الصورة

منوعات وميديا

شكلت السلطات الإسرائيلية فريقاً مشتركاً بين عدد من وزاراتها، لـ"النظر في المزاعم حول إساءة استخدام برنامج تجسس تبيعه شركة إسرائيلية على نطاق عالمي"، وفق ما كشف مصدر اليوم الأربعاء لوكالة "رويترز".
الصورة

منوعات وميديا

أعلنت النيابة المكسيكية، أمس الثلاثاء، أنها أمرت أجهزة الأمن الحكومية بحماية بياناتها المتعلقة باستخدام تقنية "بيغاسوس" التي طورتها شركة "أن إس أو" الإسرائيلية، في ظل الفضيحة المرتبطة ببرنامج التجسس.

المساهمون