جيفري يصل إلى سورية مع الإعلان عن التفاهمات السياسية الكردية

20 سبتمبر 2020
الصورة
سيحضر جيفري الإعلان عن المرجعية السياسية الكردية الموحدة بعد مفاوضات دامت أشهرا (الأناضول)
+ الخط -

وصل المبعوث الأميركي الخاص إلى سورية جيمس جيفري، الأحد، إلى شمال شرقي البلاد، للقاء قياديين سياسيين أكراد، تزامناً مع المباحثات التي يخوضها كل من المجلس الوطني الكردي وحزب الاتحاد الديمقراطي (بي ي دي) بغية الوصول إلى مرجعية سياسية كردية موحدة.

وبحسب ما نقله موقع "باسنيوز" عن مصدر كردي وصفه بالمطلع، فإن جيفري وصل إلى شمال شرقي سورية، للقاء مسؤولين في المجلس الوطني الكردي، وأحزاب الوحدة الوطنية الكردية، بخصوص مفاوضات الجولة الثانية بينهما. وأوضح المصدر أن برنامج زيارة جيفري لسورية يتعلق بالدرجة الأولى بالمفاوضات الكردية السورية وموضوع وحدة المعارضة السورية، التي تناهض النظام السوري. ورجّح المصدر أن يلتقي المسؤول الأميركي إلى جانب القوى الكردية، بقوى المعارضة السياسية العربية المناهضة للنظام خلال زيارته إلى المنطقة.

وكان مسؤولون أكراد قد أعلنوا، الجمعة، عن توصل المجلس الوطني الكردي، وأحزاب الوحدة الوطنية الكردية، إلى اتفاق نهائي برعاية أميركية، حول المرجعية السياسية الكردية، التي سيتم الإعلان عنها قريباً. وبحسب وسائل إعلام مقربة من "قسد"، فإن جيفري سيحضر الإعلان عن المرجعية السياسية الكردية الموحدة.

وانطلقت الجولة الأولى من المفاوضات بين الطرفين في إبريل/نيسان الفائت، بدعم أميركي وفرنسي، وأفضت إلى التوصل إلى رؤية سياسية حول خمس نقاط سياسية. وفي يونيو/حزيران، انطلقت الجولة الثانية بحضور قائد "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) مظلوم عبدي، وجيمس جيفري، إضافة إلى ممثلين عن المجلس الوطني الكردي.