جيش النظام السوري يصدر قراراً بتسريح دفعة جديدة من الاحتياط

جيش النظام السوري يصدر قراراً بتسريح دفعة جديدة من الاحتياط

18 نوفمبر 2020
الصورة
بعض عمليات الاحتفاظ التي يقوم بها النظام تجاوزت مدتها سبع سنوات (فرانس برس)
+ الخط -

أصدرت القيادة العامة لجيش النظام السوري، اليوم الأربعاء، قراراً جديداً يتعلق بتسريح مجموعات من الضباط والعناصر المحتفظ بهم احتياطياً، وذلك ابتداء من الأول من فبراير/شباط المقبل.

وصدر عن وكالة الأنباء الرسمية "سانا": "أصدرت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة أمرين إداريين يقضيان بإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء للضباط الاحتياطيين وصف الضباط والأفراد الاحتياطيين اعتباراً من 1-2-2021".

وأضافت أنّ الأمرين يشملان: "الضباط المحتفظ بهم والملتحقين بالخدمة الاحتياطية ممن بلغت خدمتهم الاحتياطية سنتين فأكثر حتى تاريخ 1-1-2021"، كما يشملان "الأطباء البشريين الاختصاصيين في إدارة الخدمات الطبية ممن بلغت خدمتهم الاحتياطية الفعلية سنتين فأكثر… يتم تسريحهم وفقاً لإمكانية الاستغناء عن خدماتهم".

وطبقاً للوكالة، فإنّ القرار يشمل أيضاً صف الضباط والأفراد المحتفظ بهم والملتحقين بـالخدمة الاحتياطية ممن بلغت خدمتهم الاحتياطية الفعلية  أقل من سبع سنوات ونصف السنة حتى تاريخ 1 يناير/ كانون الثاني 2021.

تقارير عربية
التحديثات الحية

كما يشمل القرار، ووفقاً للوكالة، صف الضباط والأفراد الملتحقين بالخدمة الاحتياطية من مواليد 1982 ممن بلغت خدمتهم الاحتياطية الفعلية سنتين فأكثر… والتسريح لاحقاً لمن يتم السنتين خدمة احتياطية فعلية لهذه المواليد.

يُذكر أن النظام السوري يحتفظ احتياطياً منذ سنوات بآلاف الضباط والعناصر ضمن قواته وذلك في استمرار عملية التجنيد الإجباري المتبعة في البلاد.

وبحسب مصادر مطلعة، فإن بعض عمليات الاحتفاظ التي يقوم بها النظام تجاوزت مدتها سبع سنوات في ظل دعم صحي وغذائي سيئ لمجموعة كبيرة من قطعات الاحتياط التابعة له.

وكان النظام قد أصدر العام الماضي قراراً مشابهاً ينص على تسريح الضباط والأفراد من مواليد 1981 وما قبل، ويستبعد الاحتياطيين المدعوين غير الملتحقين من نفس المواليد، بالإضافة إلى إنهاء الاحتفاظ والاستدعاء للضباط المحتفظ بهم والاحتياطيين من حملة شهادة الدكتوراه.

المساهمون