جيش الاحتلال يعلن سيطرته على الجانب الفلسطيني من معبر رفح

القاهرة

العربي الجديد

لوغو العربي الجديد
العربي الجديد
موقع وصحيفة "العربي الجديد"
حيفا
نايف زيداني
نايف زيداني
صحافي فلسطيني من الجليل، متابع للشأن الإسرائيلي وشؤون فلسطينيي 48. عمل في العديد من وسائل الإعلام العربية المكتوبة والمسموعة والمرئية، مراسل "العربي الجديد" في الداخل الفلسطيني.
07 مايو 2024
الاحتلال يعلن سيطرته على معبر رفح
+ الخط -
اظهر الملخص
- جيش الاحتلال الإسرائيلي أعلن سيطرته على معبر رفح بعد توغل دباباته واشتباكات مع المقاومة، مما أدى إلى تصاعد التوتر وزعم قتل 20 مقاومًا وتدمير أهداف متعددة.
- هيئة المعابر في غزة أوقفت حركة المسافرين والمساعدات عبر معبري رفح وكرم أبو سالم، وحماس اعتبرت الاقتحام تصعيدًا خطيرًا يهدف لتعطيل جهود الوساطة وتفاقم الوضع الإنساني.
- الخارجية المصرية دانت العمليات الإسرائيلية وسيطرتها على المعبر، معتبرة ذلك تصعيدًا يهدد حياة المدنيين ودعت لضبط النفس وتدخل الأطراف الدولية لنزع فتيل الأزمة.

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الثلاثاء، سيطرته على الجانب الفلسطيني من معبر رفح جنوبي قطاع غزة، على الحدود مع مصر، ورفع العلم الإسرائيلي في المكان. جاء ذلك بعدما وصل رتل من دبابات جيش الاحتلال الإسرائيلي التي كانت متوغلة شرقي مدينة رفح، جنوبي قطاع غزة، إلى الجانب الفلسطيني من المعبر فجراً، وأطلق النار على الجانب الفلسطيني منه. وأفادت مصادر مصرية لـ"العربي الجديد"، بوقوع اشتباكات بين المقاومة وقوات الاحتلال قرب بوابة المعبر.

وأعلن جيش الاحتلال، في بيان له، أنّ قوات الفرقة 162 تقوم بعمليات عسكرية شرقي رفح. كما تقوم قوات الاحتلال بعمليات تمشيط في المنطقة التي تزعم أن قذائف الهاون التي قتلت أربعة جنود وأصابت 12 آخرين في كرم أبو سالم، قبل يومين، انطلقت منها.

وقال جيش الاحتلال إنه قتل 20 مقاوماً فلسطينياً خلال الساعات الماضية، وعثر على ثلاث فتحات أنفاق، كما دمّر مركبة زعم أنها متفجّرة خلال تقدّمها نحو الجنود. وهاجم سلاح الجو الإسرائيلي نحو 100 هدف في المنطقة منذ بداية العملية العسكرية الحالية التي انطلقت نحو الساعة 21:00 بالتوقيت المحلي الليلة الماضية. وأعلن الجيش أنّ معبر كرم أبو سالم "مغلق لأسباب أمنية وسيعاد فتحه عندما يسمح الوضع الأمني"، وفق البيان.

بدورها، أعلنت هيئة المعابر في غزة، صباح اليوم الثلاثاء، توقف حركة المسافرين ودخول المساعدات بشكل كامل إلى قطاع غزة عبر معبري رفح وكرم أبو سالم. ونقلت وكالة رويترز عن متحدث باسم هيئة المعابر في غزة أنّ سبب إغلاق معبر رفح هو وجود الدبابات الإسرائيلية داخل المعبر.

وفي السياق، منعت إسرائيل الأمم المتحدة من الوصول إلى معبر رفح، وفق ما أفاد الناطق باسم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية ينس لايركه. وقال لايركه في مؤتمر صحافي دوري في جنيف "لسنا موجودين حالياً عند معبر رفح لأن مكتب كوغات (مكتب تنسيق أعمال الحكومة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية) رفض السماح لنا بالوصول إلى هذه المنطقة"، وهي نقطة العبور الرئيسية للمساعدات الإنسانية.

"حماس": اقتحام معبر رفح تصعيد خطير

واعتبرت حركة حماس اقتحام جيش الاحتلال لمعبر رفح الحدودي مع مصر فجراً، تصعيداً خطيراً ضد منشأة مدنية محمية بالقانون الدولي، يهدف إلى مفاقمة الوضع الإنساني في القطاع عبر إغلاقه، ومنع تدفق المساعدات الإغاثية الطارئة عبره لشعبنا المحاصر الذي يتعرض لحرب إبادة وتجويع ممنهج من الاحتلال النازي.

وقالت في بيان: "هذه الجريمة التي تأتي مباشرة بعد إعلان حركة حماس موافقتها على مقترح الوسطاء، تؤكّد نية الاحتلال تعطيل جهود الوساطة لوقف إطلاق النار وإطلاق سراح الأسرى، لمصالح شخصية لـ (رئيس حكومة الاحتلال بنيامين) نتنياهو وحكومته المتطرفة، وتنفيذاً لمخطط الإبادة والتهجير الذي ينفذه اليمين الصهيوني المتطرف بقيادة مجرم الحرب نتنياهو". ودعت الإدارة الأميركية والمجتمع الدولي إلى الضغط على الاحتلال لوقف هذا التصعيد الذي يهدد حياة مئات الآلاف من المدنيين النازحين في رفح وعموم قطاع غزة.

مصر تدين العمليات العسكرية الإسرائيلية في رفح

ودانت الخارجية المصرية، في بيان لها، اليوم الثلاثاء، العمليات العسكرية الإسرائيلية في مدينة رفح الفلسطينية، وما أسفرت عنه من سيطرة إسرائيلية على الجانب الفلسطيني من معبر رفح، معتبرة أن التصعيد الخطير يهدّد حياة أكثر من مليون فلسطيني يعتمدون اعتماداً أساسياً على هذا المعبر، باعتباره شريان الحياة الرئيسي لقطاع غزة، والمنفذ الآمن لخروج الجرحى والمرضى لتلقي العلاج، ولدخول المساعدات الإنسانية والإغاثية إلى الأشقاء الفلسطينيين في غزة.

ودعت مصر الجانب الإسرائيلي إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس، والابتعاد عن سياسة حافة الهاوية ذات التأثير بعيد المدى، والتي من شأنها أن تهدد مصير الجهود المضنية المبذولة للتوصل إلى هدنة مستدامة داخل قطاع غزة. كما طالبت مصر جميع الأطراف الدولية المؤثرة، بالتدخل وممارسة الضغوط اللازمة لنزع فتيل الأزمة الراهنة، وإتاحة الفرصة للجهود الدبلوماسية لتحقق نتائجها المرجوة.

وكان موقع أكسيوس الأميركي قد قال نقلاً عن مصدرين مطلعين إنّ الجيش الإسرائيلي يخطط للسيطرة على الجانب الفلسطيني من معبر رفح الحدودي خلال الساعات القليلة المقبلة، ومراقبة جميع المساعدات التي تدخل إلى القطاع. ونقل الموقع عن أحد المصادر قوله إن إسرائيل تعتقد أنّ سيطرتها على معبر رفح ستقضي على قدرة حركة حماس ومحاولة إظهار نفسها بأنها لا تزال تحكم في غزة، على حد زعمه، مشيراً إلى أن إسرائيل تخطط أيضاً لإشراك فلسطينيين غير مرتبطين بالحركة في توزيع المساعدات خلال الأسابيع والأيام المقبلة.

يأتي ذلك بعدما أعلنت حركة حماس أن رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية أبلغ هاتفياً رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، ورئيس المخابرات العامة المصرية عباس كامل، مساء أمس الاثنين، بموافقة الحركة على مقترحهما بشأن اتفاق وقف إطلاق النار في غزة. وتتجه الأنظار حالياً إلى الموقف الإسرائيلي على ضوء تصعيد الاحتلال حملته العسكرية على رفح.

وفي أول تعليق إسرائيلي رسمي على موافقة حركة حماس على مقترح قطر ومصر لوقف إطلاق النار في غزة، عمّم مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مساء الاثنين، بياناً ذكر فيه أنّ رد حماس بعيد عن مطالب إسرائيل، وأن الاحتلال سيواصل اجتياح رفح. وذكر البيان أن مجلس الحرب قرر بالإجماع أن "إسرائيل ستواصل العملية في رفح من أجل ممارسة الضغط العسكري على حماس، بغية الدفع نحو الإفراج عن مخطوفينا، وتحقيق أهداف الحرب قدماً. وفي موازاة ذلك، وعلى الرغم من أن مقترح حماس بعيد عن مطالب إسرائيل الضرورية، سترسل إسرائيل وفداً إلى الوسطاء من أجل استنفاد إمكانية التوصل إلى اتفاق بشروط ستكون مقبولة لإسرائيل".

ذات صلة

الصورة
استياء في المغرب بعد رفض تكريم طالبة لارتدائها الكوفية الفلسطينية

مجتمع

لا يزال الجدل متواصلاً في المغرب بشأن رفض عميد كلية توشيح طالبة متفوقة في المدرسة العليا للتكنولوجيا، بسبب ارتدائها الكوفية الفلسطينية خلال حفل تكريم.
الصورة

مجتمع

اضطرت عائلة في غزة مبتورة الأطراف إلى النزوح باتجاه مخيم النصيرات وسط قطاع غزة بعد تدمير منزلها في مدينة رفح (جنوب) رغم صعوبة الأوضاع والحركة
الصورة
متظاهرون يحملون أعلام فلسطين، ميلووكي 15 يوليو 2024 (جاسيك بوكزارسكي/الأناضول)

سياسة

لليوم الثاني على التوالي واصل ناشطون التظاهر من أجل غزة، ورفعوا لافتات "فلسطين حرة" و"غزة حرة" أمام مؤتمر الحزب الجمهوري في ميلووكي بولاية ويسكونسن
الصورة
منظر للدمار في منطقة المواصي بخانيونس بعد الهجوم الإسرائيلي، 14 يوليو 2024 (الأناضول)

منوعات

دشن متابعون فلسطينيون وعرب وسم #العربية_شريك_في_الإبادة، ليعبروا عن غضبهم إزاء تغطية القناة العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة.
المساهمون