جيش الاحتلال الإسرائيلي يرفع حالة التأهب في البحر الأحمر

جيش الاحتلال الإسرائيلي يرفع حالة التأهب في البحر الأحمر تحسباً من رد إيراني

20 يناير 2021
الصورة
غواصة إسرائيلية كانت قد عبرت البحر الأحمر (Getty)
+ الخط -

ذكر موقع "والاه" الإسرائيلي، ليل أمس الثلاثاء، أن جيش الاحتلال رفع، أخيراً، حالة التأهب في البحر الأحمر، تحسباً من عملية انتقامية تنفذها إيران رداً على اغتيال العالم النووي محسن فخري زادة، وقائد فيلق "القدس" بالحرس الثوري، قاسم سليماني.

ونقل الموقع عن جهات في أجهزة الأمن الإسرائيلي تقديراتها بأنّ إيران تبحث عن سبل لتنفيذ عملية انتقامية، لا سيما في ضوء توجيه مسؤولين إيرانيين اتهامات صريحة لإسرائيل بتنفيذ عملية اغتيال فخري زادة.

وبحسب الموقع، فقد وضع الجيش وحدات عسكرية عدّة بينها عدد من الغواصات وقطع حربية بحرية للوحدة 13 في حالة تأهب.

وسبق أن اعترف عدد من المسؤولين الأمنيين في إسرائيل، بتسيير غواصة، عبرت من قناة السويس فالبحر الأحمر وصولاً إلى الخليج العربي، في الأسابيع الأخيرة، في رسالة تحذير واضحة لإيران بأن إسرائيل مستعدة لكل السيناريوهات الممكنة.

كما سبق أن أعدت وزارة الاستخبارات برئاسة الوزير الإسرائيلي إيلي كوهين، في الآونة الأخيرة، مذكرة رسمية حول التحديات والأخطار التي تهدد إسرائيل في البحر الأحمر، لا سيما في ظل التغييرات الجيوسياسية في المنطقة واتفاقيات "أبراهام" التي شملت أيضاً اتفاقية التطبيع مع السودان. 

وجاء في الوثيقة كما أوردها موقع "والاه": "إن الوزن الاستراتيجي للبحر الأحمر يزداد في ظل الصراعات الدولية والإقليمية للتأثير وفرض النفوذ، وهو يوفر فرصة سياسية استراتيجية لإسرائيل لإقامة وتعزيز علاقات مع دول المنطقة على أساس المصالح الأمنية لضمان حرية الملاحة، وتأسيس منظومة ردع في مواجهة إيران ووكلائها من الحوثيين في اليمن. والتحدي الرئيسي للنشاط الإسرائيلي في المنطقة هو الحاجة للمناورة بين مختلف المصالح الشائكة والمتناقضة للدول العظمى ودول المنطقة والمصالح المحلية". 

المساهمون