جونسون يتعرض للهجوم في البرلمان بعد تخطي وفيات كورونا 100 ألف

27 يناير 2021
الصورة
أعضاء المعارضة يتهمون جونسون بالتباطؤ في الإغلاق (Getty)
+ الخط -

 

 شهدت جلسة مجلس العموم البريطاني، اليوم الأربعاء، مناقشة حادة، بعدما أصرّ رئيس الحكومة البريطانية، بوريس جونسون، على أن حكومته "فعلت كل ما في وسعها" للحد من الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا، خلال استجوابه في البرلمان، بعد أن تجاوز عدد ضحايا الفيروس في بلاده 100 ألف حالة وفاة.

 وفي مواجهة أسئلة زعيم المعارضة بالبرلمان عن حزب العمال، كير ستارمر، تهرب جونسون من إجابة السؤال أكثر من مرة، ورفض تقديم تفسير عما وصفته المعارضة بتجاهل رئيس الوزراء لنصائح حكومته وفريقه العلمي، ما أدى "إلى وصول بريطانيا إلى أسوأ وضع وسط دول العالم في التعامل مع الوباء". 

وضغط ستارمر وعدد من أعضاء البرلمان على رئيس الوزراء بشأن ما إذا كان قد تجاهل نصيحة العلماء الحكوميين بالعمل "الجاد والسريع" بشأن القيود المفروضة على مدار العام الماضي. 

واتهم أعضاء المعارضة رئيس الوزراء بالتباطؤ في الإغلاق الأول في مارس/ آذار الماضي، ونقل المعدات الوقائية إلى الخطوط الأمامية، وبطء حماية منازل الرعاية لكبار السن والمستضعفين، والاختبار والتعقب، والتلكؤ في الإغلاق الثاني في الخريف، وبطء تغيير قواعد خلط عيد الميلاد، وكذلك إجراءات الإغلاق الثالث التي تلت عيد الميلاد. 

وشنّ ستارمر الهجوم على سجل الحكومة بشأن فيروس كورونا، مكرراً دعوته لجميع الوافدين في المطارات والموانئ البريطانية إلى الخضوع للحجر الصحي الإلزامي في الفنادق.  

جونسون يتجنب شرح أي أسباب حول أسئلة المعارضة عن تحقيق بريطانيا لأعلى معدل للوفيات في أوروبا

 

وانتقد زعيم حزب العمال، رئيس الحكومة مباشرةً، قائلاً له: "إن المملكة المتحدة لديها واحد من أعلى معدلات الوفيات في العالم، وسيتعين على رئيس الوزراء أن يشرح لماذا، في يوم ما"، مضيفاً أنه "يجب أن يكون لديه اللياقة للقيام بذلك اليوم". 

ورد جونسون على ذلك، قائلاً إنه لم تكن هناك "خيارات سهلة" خلال الأزمة، وأن "الإغلاق الدائم لم يكن حلاً"، متجنباً شرح أي أسباب حول أسئلة المعارضة عن تحقيق بريطانيا لأعلى معدل للوفيات في أوروبا.

واعتبر جونسون أن الوقت "لا يزال مبكراً" لتعلم الدروس حول الفيروس الجدي، معلقاً: "هناك وقت لتعلم الدروس، ولا أعتقد أن هذه اللحظة قد حانت، بينما لا يزال الوباء موجوداً"، لافتاً إلى أنه والحكومة "يتحملان المسؤولية الكاملة" عن أفعالهم. 

وحاول جونسون الدفاع عن سياسات حكومته في مواجهة الوباء، قائلاً إنهم منحوا 6.9 ملايين شخص التطعيم حتى الآن، معلناً أنه سيعلن تفاصيل خلال الأسابيع المقبلة حول كيفية "خروج" المملكة المتحدة من الوباء،كذلك تهرّب جونسون من طلب حزب العمال تطعيم جميع المعلمين والعاملين في المدارس خلال نصف الفصل الدراسي في فبراير/ شباط القادم للسماح بإعادة فتح الفصول الدراسية. 

المساهمون