جوبا: سلفاكير مستعد للوساطة بين الخرطوم وأديس أبابا

14 يناير 2021
الصورة
أبدى سلفاكير استعداده للوساطة خلال اتصال هاتفي مع البرهان (فرانس برس)
+ الخط -

كشف مسؤول في دولة جنوب السودان، الخميس، أن الرئيس سلفاكير ميارديت مستعد للتوسط بين السودان وإثيوبيا حول أزمة الحدود القائمة بين البلدين.

جاء ذلك لدى لقاء رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، مستشار سلفاكير للشؤون الأمنية توت قلواك، في العاصمة الخرطوم، وفق بيان لإعلام مجلس السيادة.

وحسب البيان، فقد أبدى سلفاكير هذا الاستعداد، خلال اتصال هاتفي مع البرهان، بحثا خلاله الأحداث على الحدود بين البلدين.

ونقل البيان عن قلواك قوله إن "سلفاكير أبدى خلال الاتصال استعداده للتوسط بين السودان وإثيوبيا، من أجل التوصل إلى حل سياسي ودبلوماسي لقضية الحدود وفق الحدود الدولية المعروفة".

وأردف: "وذلك حفاظا على العلاقات الأخوية بين البلدين وحفظ السلام في الإقليم".

وفي وقت سابق الخميس، أعلن السودان حظر الطيران المدني في أجواء ولاية القضارف الحدودية مع إثيوبيا، لـ"دواع أمنية".

ومؤخرا، شهدت الحدود السودانية الإثيوبية تطورات عديدة لافتة، انطلقت شرارتها بهجوم مسلح استهدف قوة للجيش السوداني في جبل طورية (شرق) منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وفي 31 ديسمبر/كانون الأول الماضي، أعلن وزير الخارجية السوداني عمر قمر الدين، سيطرة الجيش على كامل أراضي بلاده الحدودية مع إثيوبيا.

وتقول الخرطوم إن "مليشيات إثيوبية" تستولي على أراضي مزارعين سودانيين في منطقة "الفشقة" (شرق)، بعد طردهم منها بقوة السلاح، متهمة الجيش الإثيوبي بدعم تلك العصابات، وهو ما تنفيه أديس أبابا، وتقول إنها "جماعات خارجة عن القانون".

(الأناضول)

المساهمون