جسر جوي هائل إلى كابول مع تواصل عمليات الإجلاء

جسر جوي هائل إلى كابول مع تواصل عمليات الإجلاء

19 اغسطس 2021
"طالبان" وعدت بتأمين عبور آمن لآلاف المدنيين الساعين إلى بلوغ مطار كابول (فرانس برس)
+ الخط -

أبلغ مسؤول بحلف شمال الأطلسي وكالة "رويترز" اليوم الجمعة أن أكثر من 18 ألفاً قد أُجلوا من مطار كابول منذ سيطرة حركة "طالبان" على العاصمة الأفغانية يوم الأحد.

غير أن المسؤول الذي رفض الكشف عن هويته قال إن الحشود ما زالت خارج المطار، في مسعى مستميت للفرار.

وتتواصل عمليات إجلاء دبلوماسيين وأجانب وأفغان في ظل ظروف صعبة، وأُقيم جسر جوي هائل منذ الأحد تشارك فيه طائرات من جميع أنحاء العالم في مطار أحكمت "طالبان" سيطرتها على محيطه.

آخر رحلة لإجلاء البريطانيين من أفغانستان

إلى ذلك، ذكرت صحيفة "تايمز" أن آخر رحلة إجلاء بريطانية قد تغادر كابول خلال خمسة أيام وفق جدول زمني مكثف للانسحاب من أفغانستان.

ونقلت الصحيفة عن مصادر قولها إن وزراء أُبلغوا، هذا الأسبوع، بأن آخر رحلة إجلاء قد تغادر يوم الثلاثاء قبل الموعد المحدد سلفاً لمغادرة القوات الأميركية بحلول 31 أغسطس/آب.

ونقلت الصحيفة عن مصدر حكومي آخر القول إنه لم يتم الاتفاق رسمياً على تاريخ 24 أغسطس/آب كآخر موعد للإجلاء.

 600 جندي ألماني إلى كابول

أخرجت ألمانيا حتى الآن 500 شخص، من بينهم 202 أفغاني. كذلك وافقت على إرسال 600 جندي إلى كابول لدعم إجلاء "أكبر عدد ممكن من الأشخاص" حتى 30 أيلول/سبتمبر على أبعد حد.

رحلة للأفغان إلى فرنسا

يستمر الجسر الجوي الفرنسي عبر الإمارات، حيث من المقرر أن تصل الخميس رحلة جديدة تنقل 120 راكبا، معظمهم من الأفغان. ووصل أوائل الأفغان الذين نقلتهم فرنسا إلى باريس مساء الأربعاء. 

وقال سكرتير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية كليمان بون الخميس: "نقوم بتحديد حجم الاحتياجات الملحة جدا"، موضحاً أن الأمر "يتعلق على الأرجح ببضعة آلاف" سيتم ترحيلهم، معظمهم من الأفغان.

وتعهد بأن تستجيب الدولة لطلبات "اللجوء" للأفغان المهددين، مشيرا إلى "إمكانية" عقد قمة أوروبية استثنائية. 

واشنطن ولندن تجليان الآلاف

ونقلت الولايات المتحدة، التي تخطط لإجلاء أكثر من ثلاثين ألف أميركي ومدني أفغاني عبر قواعدها في الكويت وقطر، أكثر من 3200 شخص حتى الآن، بينهم خصوصا موظفون أميركيون، وحوالى ألفي لاجئ أفغاني، لكن وزارة الخارجية الأميركية تؤكد أن "طالبان" لم تف بوعودها "وتمنع الأفغان الذين يرغبون في مغادرة البلاد من الوصول إلى المطار. 

أما بريطانيا، فقد أجلت 306 من رعاياها و2052 أفغانيا، وتواصل عمليات الترحيل في طائرات تحط في دبي في طريقها إلى المملكة المتحدة. وقد أقلعت طائرة من مطار آل مكتوم جنوب دبي، بينما يتوقع أن تصل طائرة أخرى من كابول في وقت قصير.

 جسور جوية لدول أخرى 

وبدأت إسبانيا سلسلة أولى من عمليات الإجلاء بثلاث طائرات عسكرية عبر دبي. ووصلت أول طائرة تقل خمسين أفغانيا وبعض الإسبان صباح الخميس. 

 ونظمت تركيا، التي أعادت 324 من رعاياها الاثنين، عودة "أكثر من مائتين" آخرين الأربعاء من كابول.

وجرت عمليات إجلاء في الواقع لأجانب و/أو أفغان منذ نهاية الأسبوع الماضي، لا سيما إلى هولندا وبولندا (وصلت طائرة ثانية الخميس) والدنمارك والنرويج وجمهورية التشيك والمجر وبلغاريا.

وأخفق 15 رومانيا في الوصول إلى مطار كابول، وأقلعت الطائرة التي أرسلت لترحيلهم بمواطن واحد فقط. 

وكانت الولايات المتحدة أعلنت، الثلاثاء، أنّ "طالبان" وعدت بتأمين عبور آمن لآلاف المدنيين الساعين إلى بلوغ مطار كابول، تمهيداً لمغادرة أفغانستان. 

وانتزعت حركة "طالبان" السيطرة على كامل أفغانستان، في عمليات عسكرية متتالية بدأتها قبل أسابيع، وانتهت، الأحد الماضي، بدخول كابول وإسقاطها، لتعلن نهاية حرب طويلة، بدأها الأميركيون وحلف شمال الأطلسي قبل عشرين عاماً لإسقاط "طالبان" نفسها من الحكم، عقب اعتداءات 11 سبتمبر/ أيلول 2011.

 (رويترز، فرانس برس، العربي الجديد)

المساهمون