جاووش أوغلو يطالب بـ"خطوات ملموسة" للحفاظ على الإيجابية بين تركيا والاتحاد الأوروبي

21 يناير 2021
الصورة
عقد جاووش أوغلو لقاء مغلقاً مع فون دير لاين بحضور نائبها (الأناضول)
+ الخط -

قال وزير الخارجية التركي مولود جاووش أوغلو، اليوم الخميس، إنّ على تركيا والاتحاد الأوروبي "أن يتخذا خطوات ملموسة من أجل الحفاظ على الأجواء الإيجابية بينهما".

وتوترت العلاقات بين أنقرة والتكتل بسبب قضايا منها النزاع بين تركيا واليونان في شرق البحر المتوسط والسياسة التركية في سورية وليبيا وإقليم ناغورنو كاراباخ وقبرص.

وخلال مؤتمر صحافي مشترك في بروكسل مع مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد جوزيب بوريل، قال جاووش أوغلو إنه وبوريل سيبحثان تحديث اتفاق الهجرة بين التكتل وأنقرة.

ومن جهته، قال بوريل إنّ الطرفين بدآ العام الجديد بشكل إيجابي، وإنّ الخطوات التي اتخذت لاستئناف المحادثات مع اليونان بشأن موارد النفط والغاز في البحر المتوسط "موضع ترحيب"، لكن الاتحاد لا يزال قلقاً بشأن حقوق الإنسان في تركيا.

وقال "شهدنا تحسناً في الأجواء العامة... نتمنى بشدة أن نرى تراجعاً دائماً في التوتر في شرق المتوسط". وأضاف "لا نزال نشعر بالقلق بشأن وضع (حقوق الإنسان) في تركيا".

في سياق متصل أيضاً، التقى وزير الخارجية التركي رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، في العاصمة البلجيكية بروكسل.

وعقد الوزير التركي لقاء مغلقاً مع فون دير لاين، بحضور نائبها مارغاريتيس شيناس، ومفوضة الشؤون الداخلية إيلفا يوهانسون، ومفوض شؤون التوسع وسياسة الجوار، أوليفر فارهيلي.

وفي تغريدة له حول اللقاء مع بوريل، قال جاووش أوغلو "نريد فتح صفحة جديدة مع الاتحاد الأوروبي".

وأضاف: "من الضروري تجديد مذكرة تفاهم 18 مارس/ آذار 2016 (المبرمة بين تركيا والاتحاد الأوروبي بشأن الهجرة غير النظامية)".

وأردف قائلاً: "يجب أن نعمل (تركيا والاتحاد الأوروبي) معًا من أجل أجندة إيجابية".

من جهته قال شيناس عقب اللقاء في تغريدة: "أجرينا لقاءً بناءً حول الفرص والتحديات المستقبلية".

وأضاف موضحًا أن "الهجرة والأمن والاتصالات بين الشعوب وتعاون إيراسموس (برنامج للدراسة في الجامعات الأوروبية) في مركز جدول أعمال تركيا والاتحاد الأوروبي".

وأردف نائب رئيسة المفوضية الأوروبية قائلاً: "حان الوقت لاتخاذ خطوات إيجابية".

(رويترز، الأناضول)

المساهمون