توقف مفاجئ للمفاوضات النووية في فيينا مع عودة وفدي طهران وواشنطن إلى البلاد

16 ابريل 2021
الصورة
رئيس الوفد الإيراني عباس عراقجي (Getty)
+ الخط -

قال مسؤول في الاتحاد الأوروبي إن مفاوضات الاتفاق النووي في فيينا ستتوقف، بعد أن قررت فرق التفاوض الخاصة بإيران والولايات المتحدة العودة إلى الديار لإجراء مناقشات داخلية، وذلك على وقع بدء إيران إنفاذ قرارها المتعلق برفع نسبة تخصيب اليورانيوم إلى 60%.
وكانت إيران قد اتخذت هذا القرار قبل نحو أسبوع رداً على هجوم استهدف منشأتها النووية في نطنز، وجاء بعيد الجولة الأولى من محادثات فيينا. وأثار القرار مخاوف دول عدة، بما فيها دول مجاورة كالسعودية، من أن رفع نسبة تخصيب اليورانيوم إلى هذا الحد قد "يتجاوز الاستخدامات المدنية، ويكون كافياً لإنتاج قنبلة نووية".
وشهدت الجولة الثانية من المحادثات "أجواء إيجابية" بالأمس، وفق تصريحات السفير الروسي لدى النمسا، ميخائيل أوليانوف، بعد اجتماع أولي دام ساعتين، وضم أطراف الاتفاق الخمسة الحالية، بالإضافة إلى إيران.
رغم ذلك، نقلت "رويترز" عن المسؤول الأوروبي، الذي رفض الكشف عن هويته، أن وفدي الولايات المتحدة وإيران قررا العودة إلى الديار "لتلقي تعليمات أكثر دقة"، دون أن يحدد موعداً لاستئناف المحادثات.
لكن المسؤول ذاته أشار إلى أن قرار رفع نسبة تخصيب اليورانيوم "لا يجعل المفاوضات أسهل".

 

وكان رئيس مجلس الشورى الإسلامي (البرلمان) في إيران، محمد باقر قاليباف، قد أعلن اليوم، غداة الاجتماع التشاوري في فيينا، أن بلاده أنتجت، في تمام الساعة الثانية عشرة وأربعين دقيقة من مساء أمس الخميس، الدفعة الأولى من اليورانيوم المخصب بنسبة 60 في المائة في منشأة "نطنز"، في الوقت الذي أكد فيه رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، علي أكبر صالحي، أن بلاده يمكنها "رفع نسبة تخصيب اليورانيوم وفي كل لحظة"، وأن " إنتاج اليورانيوم بأي درجة نقاء صار ممكناً"، كاشفاً عن أنها تنتج "الآن 9 غرامات من اليورانيوم المخصب بنسبة 60 في المائة في الساعة".

المساهمون