تقارير غير مؤكدة تتحدّث عن وفاة زعيم "القاعدة" أيمن الظواهري

14 نوفمبر 2020
تولّى الظواهري زعامة تنظيم "القاعدة" بعد مقتل أسامة بن لادن (تويتر)
+ الخط -

تحدّثت حسابات عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن وفاة زعيم تنظيم "القاعدة" أيمن الظواهري قبل شهر لأسباب طبيعية. وقال الصحافي حسن حسن عبر "تويتر"، الجمعة، إن هذه الأنباء يتمّ تداولها في دوائر مغلقة، لافتاً إلى أنه عزّز هذه المعلومات بمصادر مقرّبة من التنظيم. وأوضح أنه لم يكن لينشر هذه الأنباء لو كانت مجرّد شائعات، لافتاً إلى أنه يتمّ التداول بها في الدوائر الجهادية المغلقة، والبعض على الأقلّ يتعامل معها كأخبار مؤكدة.

بدورها، غرّدت مديرة موقع "سايت" الذي يتابع نشاطات التنظيمات الإرهابية ريتا كاتز عبر "تويتر"، متحدثة عن تقارير غير مؤكدة تتحدّث عن وفاة الظواهري قبل شهر بسبب المرض، في وقت لم يؤكد التنظيم هذه المعلومات.

ومن غير الواضح، وفق كاتز، من سيخلف الظواهري في حال ثبوت وفاته، لافتة إلى أن التنظيم لا ينشر أخباراً عن وفاة قادته إلا في الوقت المناسب.

وتأتي هذه الأخبار في وقت تحدثت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، الجمعة، عن مقتل الرجل الثاني في تنظيم "القاعدة"، المتهم بالمشاركة في التخطيط لتفجير سفارتين أميركيتين في أفريقيا عام 1998، في أغسطس/آب، على يد عملاء إسرائيليين في إيران، بناءً على طلب من الولايات المتحدة، وهو ما نفته إيران.

وذكرت "نيويورك تايمز" أن رجلين كانا يركبان دراجة نارية في طهران، قتلا بالرصاص عبد الله أحمد عبد الله، الشهير بأبي محمد المصري، قبل أكثر من ثلاثة أشهر، مضيفة أن العملية ظلت سرية منذ ذلك الحين. ويُنظر للمصري باعتباره خليفة الزعيم الحالي للتنظيم أيمن الظواهري.

وتولّى الظواهري زعامة تنظيم "القاعدة" بعد مقتل أسامة بن لادن في عملية أمنية أميركية في باكستان عام 2011. ويُعتقد أن الظواهري يختبئ في مكان ما عند الحدود الباكستانية.

المساهمون