تركيا تعلّق على مجازر غزة: إسرائيل تهدف للقضاء على الشعب الفلسطيني بالكامل

10 يوليو 2024
فلسطينيون ينزحون من مناطق شرق غزة / 7 يوليو 2024 (رويترز)
+ الخط -
اظهر الملخص
- أكدت وزارة خارجية تركيا أن اكتشاف مقابر جماعية واستهداف أربع مدارس في خانيونس دليل على نية إسرائيل القضاء على الشعب الفلسطيني بالكامل.
- أدانت تركيا قتل عشرات المدنيين في مدرسة لجأ إليها الفلسطينيون، مشيرة إلى أن هذه الهجمات تهدف إلى تقويض مفاوضات وقف إطلاق النار.
- ارتفع عدد ضحايا القصف الإسرائيلي على مدرسة تؤوي نازحين إلى 25 شهيداً وأكثر من 53 مصاباً، وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة عشرات الأطفال.

أكدت وزارة خارجية تركيا أن اكتشاف مقابر جماعية في مدينة خانيونس جنوبي قطاع غزة، واستهداف أربع مدارس في الأيام الأربعة الماضية "أدلة ملموسة على أن إسرائيل تهدف إلى القضاء على الشعب الفلسطيني بشكل كامل".

وقالت خارجية تركيا، في بيان يوم الثلاثاء: "نُدين قتل إسرائيل عشرات المدنيين الأبرياء في مدرسة لجأ إليها الفلسطينيون في مدينة خانيونس بغزة". وأضافت: "المقابر الجماعية التي جرى اكتشافها في خانيونس، واستهداف أربع مدارس هناك في الأيام الأربعة الماضية هي أدلة ملموسة على أن إسرائيل تهدف إلى القضاء على الشعب الفلسطيني بشكل كامل".

وأكد البيان أن هذه الهجمات "تُظهر أيضاً أن حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تهدف إلى تقويض مفاوضات وقف إطلاق النار". وشدد البيان على أن "المسؤولين الإسرائيليين سيحاسبون أمام القانون على هذه التصرفات التي تتجاهل القيم الإنسانية والقانون الدولي".

وارتفع عدد ضحايا قصف جوي إسرائيلي استهدف، مساء الثلاثاء، بوابة مدرسة تؤوي نازحين فلسطينيين جنوبي قطاع غزة إلى 25 شهيداً وأكثر من 53 مصاباً، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة.

واتخذ الفلسطينيون المدارس مراكز إيواء لهم، عقب قصف منازلهم ومناطق سكنهم خلال الحرب الإسرائيلية المستمرة منذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، إلا أن المدارس أيضاً لم تسلم من القصف.

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، تشنّ إسرائيل حرباً مدمرة على غزة بدعم أميركي، خلفت أكثر من 126 ألف شهيد وجريح فلسطيني، معظمهم أطفال ونساء، وما يزيد عن 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة عشرات الأطفال.

(الأناضول)

المساهمون