ترامب يتمسك بالتعيين في المحكمة العليا قبل الانتخابات... وبايدن يتلقى جرعة دعم

24 سبتمبر 2020
الصورة
ترامب يستعجل تعيين خليفة لروث بادر غينسبورغ (مانديل نغان/ فرانس برس)

يواصل الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، التشبث بقراره المضي في تسمية مرشحه لشغل المنصب الشاغر في المحكمة العليا في أقرب وقت، وقبل إجراء الانتخابات الرئاسية في نوفمبر/ تشرين الأول، فيما تلقى غريمه في الانتخابات جو بايدن دعماً جديداً من وسط الحزب الجمهوري.

وعبر ترامب الأربعاء عن اعتقاده بأن الأمر سينتهي بانتخابات 2020 الرئاسية في المحكمة العليا، مضيفا أنه يعتقد بأن هذا هو سبب أهمية وجود تسعة قضاة.

وتابع قائلا: "أعتقد أن من الأفضل الذهاب إلى ذلك قبل الانتخابات، لأني أرى أن هذا الذي يحاول الديمقراطيون القيام، هو احتيال، هذا الاحتيال سيعرض أمام المحكمة العليا للولايات المتحدة الأميركية"، وذلك في إشارة من ترامب لخدمة التصويت عبر البريد، التي يصفها بعملية تحايل دون أن يقدم أدلة بخصوص ذلك.

وغداة وفاة عميدة قضاة المحكمة العليا، روث بادر غينسبورغ، عن عمر يناهز 87 عاماً سارع ترامب إلى الإعلان بأنه ملزم بتسمية خلف لها، مبرراً ذلك بأنّ تسمية قضاة لهذه المحكمة هو "القرار الأهم" الذي ينتخب من أجله رئيس.

وبات عدد قضاة المحكمة العليا ثمانية، بوفاة غينسبورغ الأسبوع الماضي، ما يثير احتمال انقسام القضاة في التصويت على الأحكام بأربعة أصوات مقابل أربعة، في وقت تقترب البلاد من انتخابات يتوقع أن تحتدم المنافسة فيها.

وقال ترامب "لا نريد الحصول على تعادل" في أصوات قضاة المحكمة.

وأكد أن قاضيتين، إيمي كوني باريت وباربرا لاغوا، من أبرز الأسماء المرشحة على قائمته المختصرة، مشيرا إلى أن لاغوا أميركية من منطقة البلدان الأميركية الناطقة بالإسبانية، وهي من ولاية فلوريدا التي تعتبر أساسية في الانتخابات.

من جهة أخرى، أصبحت سيندي ماكين أرملة السناتور الجمهوري، جون ماكين، أحدث صوت جمهوري بارز يؤيد جو بايدن في سعيه لانتزاع البيت الأبيض من الرئيس دونالد ترامب.

وكتبت سيندي ماكين في تغريدة على "تويتر" يوم الثلاثاء "عاش زوجي جون بمبدأ: البلد أولا"، قبل أن تضيف "نحن جمهوريون نعم لكننا أميركيون أولا. هناك مرشح واحد فقط في هذا السباق يمثل قيمنا كأمة، إنه جو بايدن".

وكان بايدن الذي أقام صداقة طويلة مع جون ماكين رغم الاختلافات الأيديولوجية قد أذاع نبأ تأييد سيندي ماكين له وكان ذلك في أثناء حملة افتراضية لجمع التبرعات، قائلا لأنصاره إنها اتخذت هذا القرار بعدما ذكرت مجلة "ذا أتلانتيك" أن ترامب وصف الجنود الأميركيين الذين لاقوا حتفهم في القتال بأنهم "خائبون" و"سذج"، بحسب ما أوردته وكالة "رويترز".

ونفى ترامب أن يكون قال ذلك. وهناك تاريخ من العداء بين الرئيس وماكين بعد أن استخف ترامب خلال حملة الانتخابات الرئاسية في عام 2016 بخدمة ماكين العسكرية وبالسنوات التي أمضاها أسير حرب في فيتنام. وظهرت سيندي ماكين في فيديو وهي في صف بايدن خلال المؤتمر العام للحزب الديمقراطي في أغسطس/ آب.

وتوفي جون ماكين، الذي مثل ولاية أريزونا في مجلس الشيوخ لأكثر من ثلاثة عقود وكان مرشح الحزب الجمهوري في انتخابات الرئاسة عام 2008، بسرطان في المخ في 2018. وفي أغسطس الماضي، أعلن أكثر من 100 من موظفي ماكين السابقين تأييدهم لبايدن. وأظهرت استطلاعات للرأي في الآونة الأخيرة تقدم بايدن في ولاية أريزونا التي أيدت ترامب في 2016.