ترامب يكشف مرشحته لخلافة غينسبورغ في المحكمة العليا

26 سبتمبر 2020
الصورة
تعد باريت المرشحة المفضلة للمحافظين (Getty)

كشفت وسائل إعلام أميركية، الجمعة، عن اعتزام الرئيس دونالد ترامب، الإعلان السبت، عن ترشيح قاضية محكمة الاستئناف الاتحادية المحافظة إيمي كوني باريت، لعضوية المحكمة العليا.

وإذا تم التصديق على تعيينها من قبل مجلس الشيوخ، الذي يسيطر عليه الجمهوريون، فإن باريت ستحل محل القاضية روث بادر غينسبورغ، وهي أيقونة ليبرالية توفيت عن 87 عاما في 18 سبتمبر/أيلول الجاري.

وتعد باريت المرشحة المفضلة لدى المحافظين المتدينين الذين يعدون من أنصار ترامب الرئيسيين في الانتخابات.

وطلب ترامب من مجلس الشيوخ التصديق على هذا التعيين قبل الانتخابات الرئاسية في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني التي يسعى للفوز فيها بفترة ثانية، ويهدف الديمقراطيون للسيطرة على المجلس.

وعين ترامب باريت (48 عاما) في الدائرة السابعة من محكمة الاستئناف الأميركية ومقرها شيكاغو في 2017.

وإذا تم التصديق على تعيين باريت في هذا المنصب الذي ستشغله مدى الحياة، فإنها ستصبح خامس امرأة على الإطلاق تعمل في المحكمة العليا، في الوقت الذي يتم فيه تعزيز الأغلبية المحافظة بالمحكمة لتصبح ستة قضاة محافظين مقابلة ثلاثة ليبراليين.

وكان المرشح الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأميركية  جو بايدن حث  أعضاء مجلس الشيوخ من الجمهوريين على عدم التصويت لأي مرشح للمحكمة العليا مع اقتراب موعد الانتخابات في نوفمبر/تشرين الثاني، واصفا خطة منافسه دونالد ترامب بأنها "ممارسة للسلطة السياسية بطريقة فجة".

وأدلى بايدن بهذه التصريحات الأحد الماضي، بعد أن أبدت سناتورة جمهورية ثانية اعتراضها على خطة ترامب لإجراء تصويت سريع لاختيار بديل للقاضية الليبرالية روث بادر غينسبورغ.

ومثل هذا التعيين من قبل الرئيس، إذا أقره مجلس الشيوخ، سيعزز الأغلبية التي يحظى بها المحافظون في المحكمة العليا بواقع ستة قضاة مقابل ثلاثة، بما يمكن أن يؤثر على القانون والحياة في الولايات المتحدة لعشرات السنين.

(الأناضول، العربي الجديد)