تحذيرات فلسطينية من تحويل خيمة إلى بؤرة استيطانية جديدة بالضفة

21 نوفمبر 2020
الصورة
جنود الاحتلال يعتدون على ثلاثة شبان فلسطينيين (الأناضول)
+ الخط -

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم السبت والليلة الماضية، أربعة شبان بينهم شاب جريح من قرية كفر قدوم شرق قلقيلية شمال الضفة الغربية، فيما نصب مستوطنون خيمة شمال الضفة وسط تحذير من تحولها لبؤرة استيطانية.

وأفاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي، في تصريح صحافي، بأن قوات الاحتلال اقتحمت كفر قدوم ودهمت منزل شاب جريح أُصيب أمس الجمعة، بعيار معدني في الرأس واعتقلته، فيما داهمت قوات الاحتلال منزل شاب آخر واعتدت عليه بالضرب بأعقاب البنادق وأصابوه بجروح في رأسه قبل اعتقاله.

من جانب آخر، اختطفت قوة إسرائيلية خاصة "مستعربون"، صباح اليوم السبت، الأسير المحرر خالد بسام عبد الفتاح الهمشري عقب اقتحام منزله في مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت الليلة الماضية، شاباً من مخيم الفارعة جنوب طوباس شمال شرق الضفة الغربية، أثناء مروره على حاجز زعترة جنوب نابلس شمال الضفة، وفق ما أفاد به مدير نادي الأسير الفلسطيني في طوباس كمال بني عودة، في تصريح صحافي.

إلى ذلك، ذكرت مصادر صحافية أن جنود الاحتلال اعتدوا، في ساعة متأخرة من الليلة الماضية، بالضرب المبرح على ثلاثة شبان فلسطينيين، على حاجز عسكري بالقرب من بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم جنوب الضفة الغربية، قبل أن يتم إطلاق سراحهم، ما أدى إلى إصابتهم برضوض، نقلوا على إثرها إلى مستشفى بيت جالا الحكومي، لتلقي العلاج.

في شأن آخر، استولت قوات الاحتلال أمس الجمعة، على مواد بناء في قرية الولجة شمال غرب بيت لحم كانت مخصصة لبناء الطابق الثالث من مستوصف القرية، وفق ما أفاد به الناشط في القرية إبراهيم عوض الله، في تصريح صحافي، مشيراً إلى أن الاحتلال أخطر المستوصف مرات عدة بوقف البناء، بحجة عدم الترخيص.

على صعيد منفصل، أفاد مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس بأن مستوطنين نصبوا، أمس الجمعة، خيمة ووضعوا خزانات مياه ووضعوا سياجاً حول المنطقة الواقعة فوق جبل النجمة جنوب أراضي بلدة جالود جنوب نابلس، وهي منطقة تبعد مئات الأمتار عن مدرسة البلدة، مشيراً إلى أن ذلك مؤشر على نية المستوطنين إقامة بؤرة استيطانية جديدة في المنطقة.

وفي وقت لاحق، هاجم عشرات المستوطنين الإسرائيليين، اليوم السبت، وبحماية جنود الاحتلال الإسرائيلي، منزلاً فلسطينيًا بقرية التوانة في مسافر يطا جنوب الخليل جنوب الضفة الغربية، فيما اعتقلت قوات الاحتلال شابًا فلسطينيًا بعد اقتحامها مدينة جنين شمال الضفة الغربية.

ووفق لجان الحماية والصمود في جنوب الخليل، فإن مجموعات من المستوطنين وبحماية جنود الاحتلال المدججين بالسلاح اقتحموا قرية التوانة، وحاولوا الاعتداء على منزل أحد المواطنين، لكن نشطاء الحماية والأهالي تصدوا للهجوم، وخلال ذلك أصيب أحد المواطنين الفلسطينيين برضوض طفيفة.

على صعيد آخر، ذكرت مصادر صحافية ومحلية أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت، اليوم السبت، حي الجابريات بمدينة جنين واعتقلت الشاب إبراهيم جميل السعدي بعد دهم منزله وعددا من المنازل، فيما اندلعت مواجهات بين الشبان وتلك القوات.

المساهمون