تبون يدعو الجزائريين للتوجه الأحد إلى مكاتب الاقتراع للتصويت في الاستفتاء على الدستور

01 نوفمبر 2020
الصورة
تبون: الدستور يهدف إلى التأسيس لعهد جديد (Getty)
+ الخط -

نشرت الرئاسة الجزائرية رسالة منسوبة إلى الرئيس عبد المجيد تبون، دعا فيها الجزائريين إلى التصويت الأحد في خامس استفتاء شعبي حول الدستور، بمناسبة الاحتفال بثورة أول نوفمبر (1954)، وعشية الاستفتاء الشعبي حول الدستور الجديد.  

وأفادت رسالة الرئيس تبون، الذي نقل الخميس الماضي للعلاج في إحدى المستشفيات الألمانية، بأنّ "الشعب الجزائري سيكون مرة أخرى في موعد مع التاريخ من أجل التغيير الحقيقي المنشود الأحد أول نوفمبر/ تشرين الثاني، من خلال الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور"، مشيراً إلى أنّ هذا الدستور يهدف إلى "التأسيس لعهد جديد يحقق آمال الأمة وتطلعات شعبنا الكريم إلى دولة قوية عصرية وديمقراطية". 

وذكر الرئيس تبون، في رسالته التي قرأها مستشاره المكلف بقضايا الذاكرة، عبد المجيد شيخي، في الاحتفال الرسمي بذكرى ثورة التحرير، أنّ "الجزائر تخوض اليوم معركة التغيير المنشود الذي سيكون جسراً إلى الجزائر الجديدة، بتكاتف الجزائريات والجزائريين، وبفضل الإرادات الوطنية الخيرة لبناء الجزائر القوية بشاباتها وشبابها الذين هم ثروة الأمة الحقيقية، والمعول عليهم في حمل لوائها للمضي نحو تجسيد تطلعات الحراك الأصيل المبارك". 

ويتوجه 24.4 مليون ناخب مسجلين في اللائحة الانتخابية، الأحد، إلى مراكز التصويت للإدلاء بأصواتهم في مسودة دستور جديد طرحها الرئيس تبون، تتضمن جملة من التغيرات في نمط الحكم والمؤسسات.

وكان الرئيس الجزائري قد نقل، مساء أمس الجمعة، إلى ألمانيا لإجراء فحوصات طبية معمقة، بتوصية من الطاقم الطبي المشرف عليه، وبعد يوم واحد من نقله إلى وحدة متخصصة للعلاج في المستشفى العسكري في العاصمة الجزائرية.

المساهمون