تأكيد أميركي جديد على إعادة فتح القنصلية في القدس

تأكيد أميركي جديد على إعادة فتح القنصلية في القدس

23 يونيو 2021
الصورة
لم يحدد المتحدث باسم الخارجية موعداً لإعادة افتتاح القنصلية (نيكولاس كام/ فرانس برس)
+ الخط -

أعلنت الولايات المتحدة الأميركية، على لسان المتحدث باسم وزارة خارجيتها نيد برايس، يوم الثلاثاء، أنها بصدد العمل على إعادة فتح قنصليتها في القدس المحتلة، التي تُعنى بالعلاقات الأميركية مع الفلسطينيين، دون أن تحدد موعدًا لذلك.

وكان وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن قد أعلن، أواخر الشهر الماضي، أن واشنطن تسعى لإعادة فتح القنصلية الأميركية في القدس الشرقية المحتلة، بعد أن أغلقتها إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب في 2019.

وأكد الوزير الأميركي حينها، خلال زيارته لإسرائيل والضفة الغربية، أن "حل الدولتين هو السبيل الوحيد" لحل القضية الفلسطينية "في حال تمت تلبية الشروط المناسبة".

وكان الاحتلال الإسرائيلي قد أعلن معارضته لقرار إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن إعادة فتح القنصلية في القدس الشرقية.

وكان فادي الهدمي، وزير وزارة شؤون القدس ضمن حكومة محمد اشتية، قد رحبّ بالتوجه الأميركي لإعاة فتح القنصلية، حين قال، في تصريحات سابقة: "إننا ننظر بإيجابية إلى قرار الإدارة الأميركية إعادة فتح قنصليتها العامة بالقدس الشرقية، بما تحمله هذه الخطوة من دلالات سياسية هامة وكبيرة".

وأعرب الهدمي عن "الأمل بأن تنجز الإدارة الأميركية هذه الخطوة قريباً، كخطوة نحو الاعتراف بدولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية على حدود 1967".

وكان فتح القنصلية من الوعود التي قدمها الرئيس الأميركي جو بايدن خلال حملته الانتخابية.

المساهمون