بوتين يمدد معاهدة "نيو ستارت" للأسلحة النووية

بوتين يمدد معاهدة "نيو ستارت" للأسلحة النووية

29 يناير 2021
الصورة
القرار يأتي بعد مكالمة بين بوتين وبايدن (Getty)
+ الخط -

أعلن الكرملين في بيان أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وقع اليوم الجمعة على قانون يمدد معاهدة "نيو ستارت" للحد من الأسلحة النووية لخمس سنوات، وهي آخر معاهدة كبرى من نوعها بين موسكو وواشنطن.

وقالت روسيا إن التمديد سيدخل حيز التنفيذ بمجرد أن يتبادل الجانبان المذكرات الدبلوماسية بعد أن يكمل كل منهما إجراءاته الداخلية، وفق ما أوردته وكالة "رويترز". وكان المجلسان الأعلى والأدنى بالبرلمان الروسي قد صوتا لصالح التصديق على تمديد المعاهدة يوم الأربعاء.

وبعد المكالمة الهاتفية بين بوتين والرئيس الأميركي جو بايدن، الثلاثاء، أعلن الكرملين أن البلدين تبادلا مذكرتين حول التوصل إلى اتفاق بشأن تمديد معاهدة خفض الأسلحة الهجومية الاستراتيجية لخمس سنوات. وفي إجراءات عاجلة وافق مجلسا الدوما (البرلمان) والاتحاد (الشيوخ) الروسيان، على تمديد المعاهدة يوم الأربعاء، وأكدت الخارجية الروسية على لسان نائب الوزير سيرغي ريابكوف أن التمديد تم وفق شروط موسكو.  

وتُشكّل المعاهدة حجر الأساس في اتفاقات التوازن الاستراتيجي بين الولايات المتحدة وروسيا، وهي آخر اتفاق تمكن الجانبان من الاتفاق على تمديده بعد انسحابهما عام 2019 من معاهدة الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى، وانسحاب واشنطن من اتفاقية "الأجواء المفتوحة" للمراقبة.
ورفض البيت الأبيض في عهد دونالد ترامب اقتراحا سابقا لبوتين بتمديد "ستارت 3" لمدة عام من دون شروط.

تقارير دولية
التحديثات الحية

وكان الخبير في مركز بحوث قضايا الأمن، التابع لأكاديمية العلوم الروسية، قسطنطين بلوخين، قد قال لـ"العربي الجديد"، إن "الميزة الوحيدة للديمقراطي بايدن مقارنة مع ترامب، هي رغبة حزبه في تمديد المعاهدة التي أبرمت في عهد الرئيسين السابقين، الأميركي باراك أوباما والروسي دميتري مدفيديف، مثلما أبرم الاتفاق النووي الإيراني في عهد الإدارة الديمقراطية التي تبدي مسؤولية أكبر في قضايا نزع السلاح".

ولفت بلوخين إلى أن الانسحابات من اتفاقيات الأسلحة ليست مبادرة ترامب بشخصه، بل توجه راسخ في سياسات الحزب الجمهوري الأميركي. وذكّر بأن الولايات المتحدة انسحبت من معاهدة الدرع الصاروخية (موقعة بين البلدين في العام 1972)، في عهد الرئيس جورج بوش الابن.

(العربي الجديد، رويترز)

المساهمون