بنس لا يستبعد تماماً إمكانية عزل ترامب

10 يناير 2021
الصورة
بنس يمكنه تسريع عزل ترامب (درو انغرير/ Getty)
+ الخط -

مع بقاء أقل من 10 أيام على انتهاء ولايته، وتصاعد الدعوات لمساءلة الرئيس الأميركي الخاسر، دونالد ترامب، تسلط الأضواء على نائبه مايك بنس، الذي يمكن أن يكون له دور حاسم في تسريع عزل ترامب من المنصب والقضاء نهائيا على أي آمال قد تكون لديه بالترشح مجدداً للمنصب الرئاسي.

وفي هذا الصدد، نقل موقع شبكة "سي أن أن" عن مصدر مقرب من بنس قوله إن الأخير لا يستبعد إمكانية تطبيق التعديل الـ25 في الدستور الأميركي، موضحا أنه يفضل الاحتفاظ بهذا الخيار للجوء إليه في حال أصبح ترامب أقل توازناً عقلياً.

ويتيح التعديل الـ 25 لبنس وأغلبية أعضاء الحكومة إعلان الرئيس غير مؤهل للحكم، ليصبح هو القائم بأعمال الرئيس الأميركي. وقالت رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، الخميس، إن المجلس لن يضطر لمباشرة إجراءات العزل إذا قام بنس رفقة أعضاء الحكومة بتنحية ترامب.

إلى ذلك، أورد موقع " سي أن أن" أن هناك مخاوف لدى فريق بنس بخصوص تطبيق التعديل الـ25 وعزل ترامب، مرتبطة باحتمال خروج الأخير واتخاذ خطوات طائشة من شأنها وضع الولايات المتحدة كلها في خطر.

وأشارت مصادر الشبكة الإخبارية الأميركية إلى أن بنس وترامب لم يتحدثا حتى مساء السبت منذ إقدام أنصار الأخير على اقتحام مبنى الكابيتول في محاولة يائسة منهم لمنع تصديق الكونغرس بمجلسيه على فوز جو بايدن بالانتخابات الرئاسية.

وأكد مصدران مقربان أن ترامب غاضب جدا من بنس، في حين أن الثاني محبط وحزين بسبب تصرفات الرئيس الأميركي، وفق " سي أن أن".

وضمن أحدث الجمهوريين المنضمين لقائمة المطالبين بتنحي ترامب، قال السناتور بات تومي اليوم الأحد إن على ترامب الاستقالة.
وأضاف في مقابلة مع شبكة تلفزيون "إن.بي.سي": "أعتقد أن أفضل مسار لبلادنا هو أن يستقيل الرئيس ويرحل بأسرع وقت ممكن... أعترف أن هذا ربما يكون غير مرجح، لكنني أعتقد أنه سيكون الخيار الأفضل".

وقبل اقتحام الكونغرس، كثف ترامب الضغط على بنس لدفعه لمنع تصديق الكونغرس على نتائج الانتخابات التي أجريت في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، في إطار سعيه المستمرّ للبقاء في السلطة.

وبعد تأكده بأن بنس سيلتزم بمهامه الرسمية، ولن يمنع تصديق الكونغرس، جيّش ترامب أنصاره في كلمة أمام بعضهم بالبيت الأبيض، بينما كان الألوف منهم، وبينهم أعضاء في جماعات يمينية متطرفة، يحتشدون في واشنطن للاحتجاج على اجتماع الكونغرس، قبل أن يعمدوا لاقتحامه.

وقال ترامب في كلمته "في حال قام مايك بنس بالأمر الصحيح سنفوز بالانتخابات. وهو يملك الحق المطلق في ذلك. وإن لم يفعل فسيكون ذلك يوما مؤسفا لبلادنا".

وأثناء الفوضى في الكونغرس، لم يتصل ترامب أبداً للاطمئنان على سلامة بنس، الذي كان مع زوجته كارين وابنته تشارلوت في مبنى الكابيتول. وأفاد مصدر مُقرّب من بنس في وقت سابق لـ"سي أن أن" بأن ترامب وكبار مسؤولي البيت الأبيض لم يبذلوا جهداً، للتأكد من وجود بنس وأفراد من أسرته داخل مقرّ الكونغرس.

وأعلنت بيلوسي، أمس السبت، أنه في حالة عدم تنحي ترامب، فإنها أصدرت تعليمات للجنة القواعد في المجلس بالمضي قدماً في تحرك لمساءلته بغرض العزل، استناداً إلى التعديل الـ25. ويأمل الديمقراطيون، الذين قالوا إن المساءلة قد تطرح في مجلس النواب غداً الإثنين، أن تؤدي التهديدات بها لتكثيف الضغوط على بنس والحكومة لتفعيل التعديل لإطاحة ترامب قبل انتهاء ولايته.

واتهمت نسخة من مسودة بنود المساءلة، يتداولها أعضاء الكونغرس فيما بينهم، ترامب "بالتحريض على العنف ضد حكومة الولايات المتحدة"، في محاولة لقلب نتيجة الانتخابات التي خسرها أمام بايدن. وصاغ المواد، التي تشكل مجموعة من الاتهامات الرسمية بسوء الإدارة، نواب ديمقراطيون، هم ديفيد تشيتشيلن وتيد ليو وجايمي راسكين. كما استندت المواد إلى مكالمة دامت نحو ساعة أجراها ترامب الأسبوع الماضي مع سكرتير ولاية جورجيا الجمهوري براد رافينسبرغر التي طلب منه فيها "إيجاد" أصوات كافية لإبطال فوز بايدن في الولاية. وقال مصدران مطلعان إن الديمقراطيين بمجلس النواب يعتزمون طرح المواد الاثنين للمطالبة بعزله من منصبه، على أن يتم التصويت الأربعاء المقبل.

من جهته، أرسل زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل مذكرة إلى أعضاء المجلس الجمهوريين، تتضمن جدولاً زمنياً مفصلاً لعقد محاكمة بغرض العزل. وأشار إلى أن المجلس سيَعقد في 19 يناير/كانون الثاني الحالي، أول جلسة عمل له، وأنه يحتاج إلى موافقة كل الأعضاء البالغ عددهم 100 للاجتماع في موعد سابق لهذا (وهو أمر غير مرجح حدوثه)، ما يعني أن المحاكمة لن تبدأ قبل أن يخرج ترامب من المنصب، وذلك حسب ما قال مصدر اطلع على الوثيقة لوكالة "رويترز".

المساهمون