بكري يوزع قوائم بأسماء العاملين "الإخوان" في السكة الحديد بمصر

بكري يوزع على النواب قوائم بأسماء العاملين "الإخوان" في السكة الحديد المصرية

26 ابريل 2021
الصورة
محاولات للتغطية على فشل الحكومة (أيمن عارف/ فرانس برس)
+ الخط -

وزع عضو مجلس النواب المصري مصطفى بكري، بإيعاز من وزير النقل كامل الوزير، اليوم الاثنين، قوائم معدة من جهاز "الأمن الوطني" بوزارة الداخلية بأسماء العاملين في هيئة السكة الحديد من المتهمين بالانتماء إلى جماعة "الإخوان المسلمين"، أو الذين يصنفهم الجهاز أنهم "عناصر إيثارية"، على أعضاء البرلمان، بدعوى تورطهم في وقوع حوادث القطارات الأخيرة على خلاف الحقيقة.
ودعا وزير النقل مجلس النواب إلى تعديل قانون الخدمة المدنية، بما يسمح بفصل العناصر المرتبطة بالأنشطة "المتطرفة والإيثارية"، قائلاً في الجلسة العامة للمجلس: "نطالب قيادات النقابات العمالية في مصر بتوعية العمال بعدم الامتثال للعناصر التي تحرض على تعطيل حركة الإنتاج، لأننا نواجه بشكل يومي عناصر تحاول التحريض وتعطيل العمل".
وزعم الوزير أن هناك "صبية مدفوعين" من عناصر لا تريد الأمن والسلامة لمصر، يقومون بإلقاء الطوب على القطارات، وفي نهاية المطاف يفرج عنهم من النيابة بعد القبض عليهم، وآخرين يصورون القطارات التي تتعرض للحوادث بالهواتف المحمولة، بعد فك مسامير شرائط السكة الحديد، ويفرج عنهم أيضاً.
كما طالب بـ"تعاون مجلس النواب مع وزارة النقل في إزالة الأسواق العشوائية المقامة في حرم السكة الحديد، ومنها ورش عشوائية على خطوط القطارات"، مستطرداً "هاتفت النائب محمود بدر لإزالة الأسواق العشوائية على قضبان السكك الحديد في دائرته بمحافظة القليوبية، وما زلنا نطلب التعاون من أجهزة الحكم المحلي ووزارة الداخلية في هذا الصدد".
وأضاف الوزير أنه لا توجد نية لخصخصة قطاع السكة الحديد، وإنما الاتفاق مع شركات القطاع الخاص وأخرى عالمية للإدارة والتشغيل، بغرض الاستفادة من خبرات الدول الأخرى، رافضاً الانتقادات الشعبية بشأن الاستعانة بالقطار السريع، والمستهدف أن يربط بين مدينة العلمين الجديدة والعين السخنة.
وقال الوزير: "قالوا لنا هل نحن أغنياء لإنشاء قطار سريع بتكلفة 360 مليار جنيه؟ وأقول لهم من غير المقبول أن يكون لدينا خط واحد لخدمة أهلنا في محافظات الصعيد، وهو يخدم 50% من سكان مصر تقريباً".
وأعلن وزير النقل اعتزام الوزارة تعيين 750 قائداً للقطارات، من بينهم خريجون من كليات الهندسة في تخصصات الكهرباء والتكنولوجيا، مبيناً أن مجموعة القطارات الجديدة التي ستدخل الخدمة بحاجة إلى قائد قطار على مستوى عال من التأهيل الفني والتكنولوجي، وهو ما دعا للاستعانة بخريجي كليات الهندسة، حتى يكون قائد القطار مهندساً.

ودأب النظام العسكري الحاكم في مصر، والذي يعد الوزير أحد أعمدته الرئيسية، على تضخيم الخصومة مع جماعة "الإخوان المسلمين"، ومن يصفهم بـ"العناصر الإثارية"، لتحميلهم مسؤولية أي أزمات أو كوارث تقع في البلاد، للتغطية على فشل الحكومة في التعاطي معها، تحت ذريعة أنهم من "أعداء الوطن" الذين يسعون إلى هدم الدولة، وتعطيل مسيرة "الإنجازات".
وأطاح وزير النقل المصري، مؤخراً، رئيس هيئة السكك الحديدية أشرف رسلان، ضمن عدد من القرارات الوزارية، على خلفية حادث انقلاب قطار طوخ في محافظة القليوبية، الذي وقع في 18 إبريل/ نيسان الجاري، وراح ضحيته 23 قتيلاً على الأقل و139 مصاباً، وفق بيان للنيابة العامة.

المساهمون