بغداد تنفي تبادل معلومات استخبارية مع واشنطن حول قصف البوكمال

26 فبراير 2021
الصورة
"كتائب حزب الله" تقاتل في سورية(أحمد الربيعي/فرانس برس)
+ الخط -

في أول تعليق رسمي عراقي على الضربة الجوية الأميركية التي استهدفت، فجر اليوم الجمعة، موقعاً لمليشيات "كتائب حزب الله" داخل الأراضي السورية، ضمن بلدة البوكمال الحدودية، نفت وزارة الدفاع العراقية، اليوم الجمعة، وجود أي تعاون أو تبادل معلومات مع واشنطن بخصوص الهجوم، معبرة عن استغرابها من تصريحات للبنتاغون في هذا الإطار.
وقالت وزارة الدفاع، في بيان تلقى "العربي الجديد" نسخة منه: "تعبر وزارة الدفاع العراقية عن استغرابها لما ورد في تصريحات وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، والمتعلقة بحصول تبادل للمعلومات الاستخباراتية مع العراق سبق استهداف بعض المواقع في الأراضي السورية، فجر اليوم الجمعة".
وأضافت "إننا وفي الوقت الذي ننفي فيه حصول ذلك، نؤكد أن تعاوننا مع قوات التحالف الدولي منحصر بالهدف المحدد لتشكيل هذا التحالف، والخاص بمحاربة تنظيم داعش، وتهديده للعراق، بالشكل الذي يحفظ سيادة العراق وسلامة أراضيه".

بموازاة ذلك، أصدرت مليشيات "كتائب حزب الله" العراقية بياناً، أقرّت فيه بمقتل أحد عناصرها بالهجوم الأميركي فجر اليوم على موقع لها داخل بلدة البوكمال السورية، على الحدود مع العراق.
وقالت المليشيات، في بيان نشرته وسائل إعلام مقربة منها: "تزف المقاومة الإسلامية كتائب حزب الله شهيدها راهي سلام زايد الشريفي، الذي مضى على الحدود العراقية السورية لحماية أرض العراق من عصابات داعش"، مهاجمة الولايات المتحدة بالقول إن "العدو الأميركي ما زال متمادياً بجرمه".
من جهته، قال زعيم مليشيات "سيد الشهداء"، إحدى أبرز الجماعات المسلحة المرتبطة بإيران، أبو آلاء الولائي: "لم يدهشنا العدوان الأميركي على مواقع فصائلنا المقاومة، فهذا أمر متوقع، لكن الغريب طنطنة وزير خارجيتنا وتهجمه على المقاومة"، في إشارة إلى وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، الذي أوضح، مساء أمس، أن "العراق لا يوجد به شيء اسمه مقاومة، وإطلاق صواريخ الكاتيوشا إرهاب، ومن يطلقها إرهابيون".

في السياق ذاته، قال مسؤول محلي في مدينة القائم، غربي محافظة الأنبار، على الحدود مع سورية، في اتصال هاتفي مع "العربي الجديد"، إن المدينة تشهد حراكاً واسعاً للفصائل المسلحة يعتقد أنه ضمن عملية إعادة انتشار تجريها عقب الغارة الأميركية.

ولفت إلى أن "مستشفى المدينة استقبل عددا من الجرحى القادمين من البوكمال السورية لفترة وجيزة قبل نقلهم إلى بغداد".
وتنشط مليشيات عراقية عدًة على الحدود مع سورية التي يبلغ طولها أكثر من 600 كيلومتر، ومن أبرز هذه المليشيات "كتائب حزب الله" العراقية، وكتائب "سيد الشهداء"، و"النجباء"، و"عصائب أهل الحق".

المساهمون