بشار الأسد يظهر مجدداً ووفد أميركي "ديني" يزور "قسد"

28 أكتوبر 2020
الصورة
ظهور الأسد عقب أيام قليلة من وقوع تفجير في مدينة قدسيا (تويتر)
+ الخط -

ظهر رئيس النظام السوري بشار الأسد مجددا في صور قالت وسائل إعلام النظام إنها لمشاركته في إحياء ذكرى المولد النبوي بمدينة دمشق، في حين زار وفد أميركي مناطق تخضع لسيطرة "قسد" في شمال شرقي البلاد.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) إن رئيس النظام بشار الأسد "شارك بالاحتفال الديني الذي أقامته وزارة الأوقاف مساء اليوم بذكرى مولد الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم في رحاب جامع سعد بن معاذ بدمشق، حيث أدى صلاة المغرب مؤتماً بفضيلة الشيخ الدكتور عبد الفتاح البزم مفتي دمشق".

ونشرت الوكالة صورا قالت إنها من مشاركة بشار الأسد في إحياء المولد الذي شاركت فيه مجموعة من رجال الدين التابعين للنظام ومجموعة من الوزراء والمفتي العام التابع للنظام أحمد بدر الدين حسون.

وجاءت تلك المشاركة عقب أيام قليلة من وقوع تفجير في مدينة قدسيا قرب دمشق أودى بحياة مفتي دمشق وريفها محمد عدنان الأفيوني الخميس الماضي.

من جانب آخر، زار وفد أميركي "ديني" مناطق تخضع لسيطرة مليشيات "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) في محافظة الحسكة شمال شرق سورية.

 

وقالت مصادر مقربة من "قسد"، لـ"العربي الجديد"، إن الزيارة كانت من قبل رجال دين، من بينهم ستيف برغر راعي الكنيسة الإنجيلية في ولاية ناشفيل تينيسي الأميركية، ترافقهم نادين مينزا نائبة رئيس "هيئة حرية الأديان في أميركا".

وذكرت المصادر أن الوفد عقد اجتماعين مع الإدارات التابعة لـ"قسد" حول المنطقة واحتياجاتها، مضيفة أن جرى بحث مقترحات للحكومة الأميركية للحفاظ على حرية الأديان في شمال وشرق سورية.

ويشار إلى أن "قسد" تحظى بدعم الولايات المتحدة الأميركية في كافة النواحي السياسية والاقتصادية والعسكرية، وتعدها واشنطن حليفة لها في الحرب على الإرهاب.

المساهمون