بايدن يطلب إعداد تقييم شامل عن الإرهاب المحلي على خلفية اقتحام الكونغرس

22 يناير 2021
الصورة
بايدن تعهد بمحاربة الإرهاب الداخلي(Getty)
+ الخط -

كلّف الرئيس الأميركي جو بايدن إدارته بإعداد تقييم شامل لخطر الإرهاب المحلي في أعقاب هجوم مؤيدي الرئيس السابق دونالد ترامب على مبنى الكونغرس في السادس من يناير/كانون الثاني الحالي.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، اليوم الجمعة، إن مكتب مدير المخابرات الوطنية سيتولى إعداد التقييم بالتعاون مع مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) ووزارة الأمن الداخلي.

وأضافت ساكي، في إفادة للصحافيين: "نريد تحليلاً قائماً على الحقائق حتى يتسنى لنا أن نشكل سياسة بناء عليه".

وأعادت أحداث يوم السادس من يناير/كانون الثاني الجاري ضخّ دماء جديدة في جهود سنّ تشريعات تتعلق بالإرهاب المحلي خاصة التي يرتكبها متطرفون من البيض.

وكان مئات من أنصار الرئيس السابق دونالد ترامب قد اقتحموا مبنى الكابيتول لعرقلة تصديق أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب على نتائج الانتخابات، وهو ما أسفر عن سقوط 5 قتلى وتعطيل عمل الكونغرس لـ5 ساعات.

وفي خطاب تنصيب الرئيس الأميركي، الأربعاء الماضي، شنّ جو بايدن هجوماً كبيراً على الجماعات المتطرفة المؤمنة بتفوق العرق الأبيض، وتعهد بإلحاق الهزيمة بنزعة الاعتقاد بتفوّق العرق الأبيض وبـ"الإرهاب الداخلي".

كما دعا الأميركيين إلى "الوحدة" في كلمته التي دامت لنحو 21 دقيقة، متعهداً بأن يكون رئيساً لكل الأميركيين.

المساهمون