بايدن يتوعد بالرد على الاختراق الإلكتروني: "خطر جسيم" على أمن أميركا

23 ديسمبر 2020
الصورة
جو بايدن يتعهد بالرد على اختراق البيانات الأميركية وينتقد ترامب (Getty)
+ الخط -

قال الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، الثلاثاء، إن اختراقاً واسع النطاق لبيانات الحكومة الأميركية، نفذته الحكومة الروسية على ما يبدو، يشكل "خطراً جسيماً" على الأمن القومي، ولا يمكن أن "يمر دون رد".

وخلال مؤتمر صحافي، قال بايدن "لا أرى أي دليل على أنّ الأمر تحت السيطرة"، وانتقد الرئيس دونالد ترامب بسبب عدم توفير دفاعات أميركية لمواجهة الهجمات الإلكترونية، قائلاً "حدث هذا الهجوم تحت سمع وبصر دونالد ترامب، عندما كان غافلاً"، بحسب "رويترز".

وأضاف بايدن أنّ "تأمين فضائنا الإلكتروني قد يكلف مليارات الدولارات، سأقوم بكل ما هو ضروري لتحقيق ثلاثة أهداف: أولاً، تحديد مدى الأضرار وثانياً كيفية حصول ذلك، وثالثاً ما عليّ القيام به في الداخل، داخل إدارتي لحماية (الفضاء الالكتروني الأميركي) مستقبلاً"، بحسب "فرانس برس".

وبخلاف العديد من المسؤولين السياسيين، وبعضهم داخل حكومته، قلل الرئيس ترامب من حجم هذا الهجوم، وكذلك من المسؤولية المحتملة لروسيا عنه، وفي المقابل، أعلن وزير العدل، وليام بار، الذي سيغادر الحكومة قريباً، أن موسكو تقف خلف العملية.

واخترقت حملة التسلل الإلكتروني، التي تم الكشف عنها الأسبوع الماضي، ست وكالات حكومية على الأقل، وعرضت بيانات آلاف الشركات الأميركية للخطر.

المساهمون