بايدن يتهم ترامب بالصمت على ديكتاتور بيلاروسيا

26 سبتمبر 2020
الصورة
بايدن: يرفض ترامب التحدث صراحة ضد تصرفات لوكاشينكو (Getty)
+ الخط -

اتهم مرشح الرئاسة الأميركية الديمقراطي جو بايدن الرئيس دونالد ترامب، بعدم التحدث صراحة عن قمع الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية في بيلاروسيا "روسيا البيضاء"، مشيراً إلى أن ديكتاتوراً يحكم ذلك البلد.

واعتقلت السلطات أكثر من 12 ألف شخص، وما زال المئات في السجن منذ إعلان فوز الرئيس ألكسندر لوكاشينكو بأغلبية ساحقة في الانتخابات الرئاسية التي جرت في 9 أغسطس/آب، والتي أدانتها المعارضة بوصفها مزورة.

وأبدى بايدن في بيان أُرسل عبر حسابه بموقع "تويتر" دعمه "لتعبير المتظاهرين السلمي عن الحرية"، والمطالبة بإجراء انتخابات جديدة.

وأصر بايدن على الإفراج عن العديد من زعماء المعارضة الذين وصفهم بأنهم ”سجناء سياسيون“. وكان بايدن نائباً سابقا لرئيس البلاد ورئيسا للجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، وخاض معارك حادة مع روسيا بشأن أوروبا الشرقية.

وقال بايدن ”مع ذلك ، يرفض الرئيس ترامب التحدث صراحة ضد تصرفات لوكاشينكو أو تقديم دعمه الشخصي للحركة المؤيدة للديمقراطية“.

ومن المقرر أن يلتقي ترامب وبايدن في أول مناظرة بينهما يوم الثلاثاء، وقال المنظمون إن الموضوعات ستشمل ”العرق والعنف في مدننا“.

وتصادم ترامب وبايدن بشأن ما إذا كانت الاحتجاجات الضخمة في الولايات المتحدة على عنف الشرطة ضد السود سلمية إلى حد كبير، أو ما إذا كان من الضروري التصدي لها بالقوة العسكرية، حيث وصف ترامب نفسه بأنه رئيس ”القانون والنظام“.

(الأناضول)

المساهمون