بالأسماء... تسجيل 36 قائمة لخوض الانتخابات التشريعية الفلسطينية

بالأسماء... تسجيل 36 قائمة لخوض الانتخابات التشريعية الفلسطينية

رام الله

جهاد بركات

جهاد بركات
01 ابريل 2021
+ الخط -

أعلنت لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية، أن المجموع الكلي لطلبات الترشح المستلمة حتى انتهاء فترة الترشح للانتخابات منتصف ليل أمس الأربعاء، بلغ 36 قائمة، قبلت اللجنة منها حتى الإعلان 13 وسلمت إشعارات بالقبول، بينما تستمر في دراسة الباقي.

وحصل "العربي الجديد" على معلومات أولية حول القوائم التي سجلت في الضفة الغربية وقطاع غزة وعددها 36 قائمة، وتقوم معظم المعلومات الأولية على إعلان القوائم ذاتها عن تسجيلها.

والقوائم مرتبة حسب موعد تسجيلها: قائمة "فلسطين للجميع"، وهي قائمة مستقلة ويمثلها الوزير السابق مفيد الحساينة، وقائمة "التغيير الديمقراطي" وهي قائمة حزبية تمثل "الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين"، وقائمة "كرامتي الشبابية المستقلة" وهي مستقلة على رأسها المحامي حسام حسين يوسف، وقائمة "الوفاء والبناء" وهي قائمة مستقلة يمثلها عصام حماد، وقائمة "حراك طفح الكيل" وهي منبثقة عن أحد الحراكات الفلسطينية ويمثلها جهاد عبدو، وقائمة "التغيير وإنهاء الانقسام" وهي قائمة حزبية للمبادرة الوطنية الفلسطينية.

كما شملت القوائم: قائمة "تجمع الكل الفلسطيني" وهي قائمة عشائرية من عشائر في قطاع غزة، وقائمة "وطن" وهي قائمة مستقلة على رأسها حسن خريشة، وقائمة "فلسطين تجمعنا" وهي قائمة عشائرية لتجمع قبائل فلسطين، وقائمة "القدس موعدنا" وهي قائمة حزبية لحركة "حماس"، وقائمة "المستقبل" وهي قائمة حزبية للتيار الإصلاحي التابع للقيادي المفصول من حركة "فتح" محمد دحلان، وقائمة "العودة" وهي قائمة عشائرية لهيئة شؤون العشائر، وقائمة "عائدون" وهي عشائرية لتجمع عائلات فلسطين، وقائمة "القائمة المستقلة"، وقائمة "عدالة".

وشملت القوائم أيضاً: قائمة "العهد للوطن"، لمستقلين تم تسجيلها في قطاع غزة، وقائمة "الفجر الجديد" وهي قائمة منبثقة عن حراك فلسطيني، وقائمة "الحراك الوطني الفلسطيني" الموحد، تتبع الحراك الفلسطيني الموحد ويمثلها عامر حمدان، وقائمة "نبض البلد" وهي قائمة مستقلة، وقائمة "العدالة والبناء" وهي مستقلة، وقائمة "المرابطون" مستقلة، وقائمة "صوت الناس" مستقلة، وقائمة "اليسار الموحد"، حزبية وتحالف حزب "الشعب الفلسطيني" و"فدا"، وقائمة "معاً قادرون"، مستقلة ويمثلها رئيس الوزراء الفلسطيني السابق سلام فياض، وقائمة "فلسطين الموحدة" مستقلة، وقائمة "تجمع المستقلين" ويمثلها خليل عساف، وقائمة "الحرية والكرامة" مستقلة يمثلها الناشط نزار بنات، وقائمة "حلم - التجمع الشبابي المستقل" مستقلة، وقائمة "المستقبل الفلسطيني" مستقلة، وقائمة "كفاءة"، وقائمة "العدالة للجميع"، وقائمة "الحرية" التي جرى التوافق عليها بين "التيار الوطني الديمقراطي" الذي أسّسه القيادي الفتحاوي ناصر القدوة مع تيار القيادي الفتحاوي الأسير في سجون الاحتلال مروان البرغوثي، وقائمة حركة "فتح" وهي قائمة حزبية، وآخر القوائم التي سجلت قبيل منتصف الليل بعشر دقائق.

الصورة
القوائم المرشحة للانتخابات الفلسطينية-العربي الجديد

ولفتت لجنة الانتخابات إلى أنها ستعلن الكشف الأولي بأسماء القوائم والمرشحين يوم السادس من إبريل/ نيسان المقبل، ليتاح للمواطنين الاطلاع عليها، وتقديم الاعتراضات أمام اللجنة على أسماء القوائم والمرشحين.

يشار إلى أن الاقتراع في انتخابات المجلس التشريعي الفلسطيني 2021 سيكون يوم 22 مايو/ أيار المقبل.

ذات صلة

الصورة
تصاعد المواجهات والفعاليات في رام الله والبيرة (العربي الجديد)

سياسة

أصيب عشرات الفلسطينيين، اليوم الثلاثاء، خلال مواجهات اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة الملاصقة لرام الله، وسط الضفة الغربية، بعد وصول مسيرات طلابية ونقابية غاضبة منددة بعدوان الاحتلال على نابلس صباح اليوم.
الصورة
فعاليات في الضفة الغربية مساندة للمقاومة ولقطاع غزة (العربي الجديد)

سياسة

أصيب فتى فلسطيني برصاص الاحتلال الحي في قدميه، والعشرات من الشبان بحالات اختناق بالغاز السام المسيل للدموع، على المدخل الشمالي لمدينة البيرة، إثر مسيرات وفعاليات انطلقت وسط مدينة رام الله إسنادا لغزة، وتنديدا بالعدوان الإسرائيلي.
الصورة
احتجاج لطلبة بيرزيت (العربي الجديد)

سياسة

تتواصل الفعاليات المساندة لقطاع غزة في الضفة الغربية المحتلة والمنددة بالعدوان الإسرائيلي الذي بدأه الجمعة بسلسلة غارات، مستهدفة القيادي في "سرايا القدس" الذراع العسكري لـ"حركة الجهاد الإسلامي" تيسير الجعبري، وتبعها رد من المقاومة الفلسطينية
الصورة
أطفال فلسطينيون وعلامة النصر على ركام منزل هدمه الاحتلال (العربي الجديد)

مجتمع

هدم الاحتلال الإسرائيلي منزلَي عائلتَي الأسيرَين المقاومَين يحيى مرعي ويوسف عاصي، منفّذَي عملية سلفيت. لكنّ العائلتَين أصرّتا على عدم إخلائهما حتى اللحظة الأخيرة، في رسالة تحدٍّ واضحة للاحتلال.

المساهمون