انفجار يستهدف سفينة إسرائيلية في خليج عُمان

26 فبراير 2021
الصورة
سلسلة انفجارات غامضة طاولت سفناً في خليج عمان (Getty)
+ الخط -

قالت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية، اليوم الجمعة، إن انفجاراً ضرب سفينة مملوكة لإسرائيل في خليج عمان، ليل أمس، مشيرة إلى أن طاقم السفينة بخير.

وأوضحت الهيئة، التي تديرها البحرية البريطانية، بحسب ما نقلت عنها وكالة "أسوشييتد برس"، أن السفينة في طريقها إلى أقرب مرفأ.

وذكرت أن الحادث وقع عند الساعة 20:40 بتوقيت غرينتش.

ولم تذكر الهيئة تفاصيل عن سبب الانفجار، لكنها قالت إن التحقيقات جارية لكشف ملابساته.

وكانت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية (يو كيه إم تي أوه)، قد حددت آخر موقع للسفينة قبالة ساحل مسقط، عاصمة عمان.

في حين، قالت مجموعة "درياد غلوبال"، التي تتخذ من لندن مقراً وتعنى بالأمن البحري، على موقعها الإلكتروني، إن "ناقلة المركبات ام في هيليوس راي تعرضت لانفجار داخل خليج عُمان".

وبحسب المجموعة، فإن السفينة كانت على ما يبدو متوجهة من الدمام في السعودية إلى سنغافورة عند وقوع الانفجار.

وأشارت المجموعة إلى أن "ام في هيليوس راي مملوكة من قبل شركة هيليوس المحدودة، وهي شركة إسرائيلية مسجلة في جزيرة مان".

وأضافت "فُهم أن السفينة كانت تقريباً على بعد 44 ميلاً بحرياً شمال غرب مسقط عندما وقع الانفجار . يبدو أن السفينة كانت عائدة إلى ميناء المنشأ".

من جهتها، قالت البحرية الأميركية إنها على علم بأمر الانفجار وتراقب الموقف.

وتأتي الواقعة بعد سلسلة من الانفجارات الغامضة التي استهدفت سفناً في خليج عمان قرب مضيق هرمز عام 2019.

وألقت البحرية الأميركية باللائمة في هذه الانفجارات على إيران في ذلك الوقت، وهو ما تنفيه طهران.

في حين ما زالت ملابسات الانفجار غامضة، قالت "درياد غلوبال"، وهي شركة استخبارات بحرية، لوكالة "أسوشييتد برس"، إن من المحتمل للغاية أن يكون الانفجار نتج عن "نشاط غير متكافئ للجيش الإيراني"، الأمر الذي قالت إنه سيكون "متناسباً" مع التوترات الإقليمية المتزايدة.

وورد في تقرير "درياد" أنه بينما تسعى إيران إلى الضغط على الولايات المتحدة لرفع العقوبات والعودة إلى الاتفاق النووي المبرم عام 2015، ربما تسعى طهران كذلك إلى "ممارسة دبلوماسية قوية من خلال الوسائل العسكرية".

(أسوشييتد برس)

 

المساهمون