انضمام الولايات المتحدة وكندا والنرويج إلى مشروع تنقل عسكري أوروبي

انضمام الولايات المتحدة وكندا والنرويج إلى مشروع تنقل عسكري أوروبي

06 مايو 2021
الصورة
يتمركز أكثر من 70 ألف جندي أميركي في أوروبا (Getty)
+ الخط -

من المقرر أن يسمح الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس، للولايات المتحدة وكندا والنرويج بالانضمام إلى أحد مشاريعه العسكرية التي تهدف إلى تسريع نشر القوات والمعدات في جميع أنحاء أوروبا.
وسيعطي وزراء دفاع الاتحاد الأوروبي الضوء الأخضر للدول الثلاث للانضمام إلى مشروع "التنقل العسكري" للكتلة، المكونة من 27 دولة، بقيادة هولندا، الذي يهدف إلى تخفيف الإجراءات البيروقراطية التي تبطئ انتشار القوات بشكل كبير.
ويتمركز أكثر من 70 ألف جندي أميركي في أوروبا، جزئياً للمساعدة في طمأنة إستونيا ولاتفيا وليتوانيا وبولندا بأنه سيُدافع عنهم في حالة تعرضهم لأي اعتداء من روسيا.
وتقود كندا مجموعة قتالية تابعة لحلف شمال الأطلسي (الناتو) متمركزة في المنطقة، بالقرب من الحدود الروسية، وتشارك فيها النرويج أيضاً. ومن أولويات التحالف العسكري أن يكون قادراً على نقل القوات والمعدات بسرعة.

وبعيداً عن الروتين الحدودي، غالباً ما يُعَرقَل النشر السلس للقوات بسبب البنية التحتية غير الملائمة، مثل الطرق والجسور غير القادرة على التعامل مع المركبات الثقيلة والدبابات، ومهابط الطائرات قصيرة جداً لأنواع معينة من الطائرات الحربية، والموانئ ضحلة جداً، بحيث لا تسمح لبعض السفن بالرسو.
وهذه هي المرة الأولى التي يسمح فيها الاتحاد الأوروبي للدول الخارجية بالانضمام إلى نظامه الرسمي للمشاريع العسكرية، وهي علامة على تحسين التعاون بين الاتحاد الأوروبي والناتو. ووصفت وزيرة الدفاع الألمانية أنغريت كرامب كارينباور، هذه الخطوة بأنها "قفزة نوعية في تعاوننا الملموس". وتابعت قائلة إن إشراك الدول "خطوة هائلة في ما يتعلق بالقدرة العملية للقوات المسلحة الأوروبية. ونحن نعتبر ذلك خطوة كبيرة أخرى في ما يتعلق بالاتصال عبر الأطلسي وفي تعاون الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي".
(أسوشييتد برس)

المساهمون