اندلاع أعمال عنف على خلفية سجن رئيس جنوب أفريقيا السابق زوما

اندلاع أعمال عنف على خلفية سجن رئيس جنوب أفريقيا السابق زوما

10 يوليو 2021
سلّم زوما نفسه إلى الشرطة الأربعاء (Getty)
+ الخط -

يحتجّ أنصار رئيس جنوب أفريقيا السابق جاكوب زوما على سجنه بحرق شاحنات وممتلكات تجارية وإغلاق طرق رئيسية في مقاطعة كوازولو ناتال، مطالبين بالإفراج عنه من السجن.

بدأ زوما قضاء عقوبة بالسجن لمدة 15 شهراً بتهمة ازدراء المحكمة في وقت سابق من هذا الأسبوع. ورفضت محكمة إقليمية يوم الجمعة محاولته للإفراج عنه من "مركز إستكورت الإصلاحي"، ومن المقرر أن يقوم بمحاولة أخرى أمام المحكمة العليا في البلاد يوم الإثنين.

ويقوم أنصار زوما في مقاطعة كوازولو ناتال - مسقط رأسه - بإغلاق الطرق وإشعال النار في الشاحنات وإتلاف ونهب المحلات التجارية في مناطق مختلفة من المقاطعة. وفي مدينة موي ريفر القريبة من بيترماريتسبورغ، أوقفت نحو 20 شاحنة وأضرمت فيها النيران في ساعة مبكرة من صباح اليوم السبت، بحسب شهود عيان.

وتسنّت رؤية شاحنة كانت تنقل مركبات فاخرة جديدة بينما كانت تحترق على طول طريق رئيسي. كذلك أضرمت النيران في شاحنة تابعة لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، بعد أن استولى المتظاهرون على أكياس من طحين الذرة من السيارة. كما تم نهب متجر كبير للبيع بالتجزئة في المنطقة.

 

وألقت الشرطة القبض على 27 شخصاً متورطين في أعمال الحرق والنهب، بحسب المتحدث باسم الشرطة في مقاطعة كوازولو ناتال، بريغادير جاي نايكر.

كذلك نشرت أعداد متزايدة من عناصر الشرطة في المناطق المتضررة، إذ يراقبون مداخل الطرق السريعة الرئيسية ويفتشون المركبات. وأبعد بعض سائقي السيارات عن المناطق التي تشهد الاحتجاجات.

وكان عشرات من أنصار زوما الذين تجمّعوا خارج منزله الكائن في مدينة نكاندلا نهاية الأسبوع الماضي، قد هدّدوا بشن أعمال عنف حال سجن الرئيس السابق.

وسلّم زوما نفسه إلى الشرطة في وقت متأخر من ليل الأربعاء.

وسُجن زوما بسبب تحديه أمر محكمة بالإدلاء بشهادته أمام تحقيق تدعمه الدولة حول مزاعم فساد خلال فترة رئاسته من عام 2009 إلى عام 2018.

(أسوشييتد برس)

المساهمون