النظام يعزز في محيط "m5" وروسيا تقصف ريف اللاذقية

12 ديسمبر 2020
قوات النظام تقوم بتعزيز وجودها في محيط الطريق الدولي (Getty)
+ الخط -

جلبت المليشيات الداعمة للنظام السوري مزيدا من التعزيزات العسكرية إلى ناحية سراقب في ريف إدلب الشرقي، شمال غربي البلاد. في حين شن الطيران الحربي الروسي غارات على ريف اللاذقية.

وذكرت مصادر عسكرية من "الجبهة الوطنية للتحرير" أن الأخيرة رصدت اليوم وصول تعزيزات عسكرية إلى محاور مدينة سراقب في ريف إدلب الشرقي.

وأضافت المصادر، في حديث مع "العربي الجديد"، أن التعزيزات انتشرت بالقرب من الطريق الدولي حلب دمشق جنوب شرق مدينة سراقب، التي تعد عقدة الطرق الدولية في المنطقة، وشملت التعزيزات ناقلات جند ومشاة ومدفعية ميدان، فضلا عن شاحنات تقل آليات هندسية.
وبحسب المصادر، فإن قوات النظام تقوم بتعزيز وجودها في محيط الطريق الدولي "m5"، وبخاصة بين مدينة سراقب ومدينة معرة النعمان في القسم المقابل لمنطقة جبل الزاوية والتي يقوم الجيش التركي بالتحصين فيها.

وكانت قوات النظام قد سيطرت على معرة النعمان وسراقب بداية العام الجاري، وتمددت باتجاه مدينة كفرنبل في أطراف جبل الزاوية، قبيل توقف المعارك إثر توقيع اتفاق وقف إطلاق النار في موسكو بين تركيا حليفة المعارضة وروسيا حليفة النظام السوري.

وفي غضون ذلك، وقعت اشتباكات بين فصائل المعارضة وقوات النظام، خلال محاولة تقدم من الأخيرة إلى نقاط في محيط قرية الفطيرة بريف إدلب الجنوبي، في حين قتل عنصر من قوات النظام وجرح ثلاثة آخرون جراء انفجار لغم بهم على محور قرية ميزناز بريف حلب الغربي.
وشهدت الساعات الماضية قصفا متبادلا بين قوات النظام وفصائل المعارضة على محور قرية المنارة في سهل الغاب بريف حماة الشمالي، وفي محور الفوج 46 بريف حلب الغربي ومحور مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي، في حين قصف النظام بالمدفعية والصواريخ مناطق في بلدات وقرى سفوهن والفطيرة والحلوبي وفليفل وكنصفرة وبينين بريف إدلب الجنوبي، موقعا أضرار مادية. 

وذكرت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" أن الطيران الحربي الروسي شن غارتين على محاور تلال الكبينة في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي، حيث تسيطر فصائل تابعة لـ"هيئة تحرير الشام"، مضيفة أن الغارات لم تسفر عن وقوع خسائر بشرية.

وكانت الطائرات الروسية قد خرقت اتفاق وقف إطلاق النار في شمال غرب سورية عدة مرات، واستهدفت مناطق يقطنها مدنيون ونازحون، وأسفر القصف عن وقوع ضحايا، في حين تقوم قوات النظام السوري بخرق الاتفاق بشكل شبه يومي.

المساهمون