النظام السوري يعلن وقوع "عدوان إسرائيلي" على القنيطرة

النظام السوري يعلن وقوع "عدوان إسرائيلي" على القنيطرة

06 مايو 2021
الصورة
مواقع النظام السوري تتعرض للاستهداف باستمرار (يوسف قروشان/فرانس برس)
+ الخط -

نقلت وكالة أنباء النظام السوري الرسمية (سانا)، أمس الأربعاء، أن "عدواناً إسرائيلياً" نُفذ بطائرة هليكوبتر فوق بلدة جباتا الخشب في ريف محافظة القنيطرة، جنوبيّ سورية، مشيرةً إلى أن الهجوم لم يُوقع أضراراً.
وأفادت وكالة "رويترز" بأنّ جيش الاحتلال الإسرائيلي رفض التعقيب على الواقعة.
وقُتل شخصان وجُرح ثمانية آخرون، على الأقل، جراء ضربات جوية إسرائيلية طاولت مناطق على الساحل السوري فجر أمس الأربعاء، فيما قال إعلام النظام السوري إن المواقع المستهدفة كانت مدنية، مشيراً إلى أن قوات النظام تصدت للعدوان عبر دفاعاتها الجوية.
وذكرت مصادر محلية لـ"العربي الجديد"، في وقت سابق، أن طيراناً، يُرجَّح أنه إسرائيلي، أطلق مجموعة كبيرة من الصواريخ على مناطق متفرقة في مدينة اللاذقية ومحيطها على الساحل السوري، محدثاً انفجارات عنيفة خلّفت حرائق كبيرة. وأضافت المصادر أن القصف أوقع قتلى وجرحى، موضحة أن قتيلاً وستة جرحى على الأقل، بينهم أطفال ونساء، سقطوا في منطقة الرمل الجنوبي جنوب غرب مدينة اللاذقية، مضيفة أن جلّ الجرحى سقطوا جراء صاروخ أصاب معملاً لصناعة المواد البلاستيكية.

وذكرت المصادر أن مواقع عديدة طاولها القصف شملت مناطق دوار رأس شمرا شمال اللاذقية وسوق الجمعة ومناطق في قرى الحفة ورأس العين في ريف اللاذقية. وأضافت المصادر أن شخصاً قُتل وجُرح اثنان آخران بالقصف الذي أصاب موقعاً في منطقة رأس شمرا شمال اللاذقية، بالإضافة إلى أضرار مادية كبيرة لحقت بالمكان الذي تعرض للقصف.
يذكر أن القصف الإسرائيلي على مناطق النظام السوري يحصل بنحو متكرر منذ سنوات، من دون وجود أي رد من قوات النظام. وبحسب مصادر محلية، فإن معظم الغارات الإسرائيلية تستهدف مواقع تابعة لمليشيات الحرس الثوري الإيراني و"حزب الله" اللبناني.
وفي الثاني والعشرين من إبريل/ نيسان الماضي، تعرضت مواقع للنظام السوري في محيط دمشق لقصف إسرائيلي أوقع خسائر بشرية في صفوفه وفي صفوف المليشيات المدعومة من إيران.

المساهمون