المتحدث باسم "طالبان": انتهى الاحتلال الأميركي والحركة لا تريد حرباً

المتحدث باسم "طالبان": انتهى الاحتلال الأميركي والحركة لا تريد حرباً

كابول
العربي الجديد
17 اغسطس 2021
+ الخط -

أعلن المتحدث الرسمي باسم حركة "طالبان" ذبيح الله مجاهد، اليوم الثلاثاء، في أول ظهور إعلامي له، انتهاء الحرب في أفغانستان، مطمئناً العالم "وخاصة الولايات المتحدة، بأن الأراضي الأفغانية لن تستخدم ضد الآخرين". قائلاً: وصلنا إلى هذه اللحظة بعد 20 عاماً من الجوع والعمل الجاد والجهاد.

وذكر مجاهد، في مؤتمر صحافي من كابول، أن الحركة أصدرت "عفواً عن كل من وقف ضدنا ولا نريد استمرار الحرب"، مؤكداً أن الحركة "تسيطر على كل أنحاء العاصمة، ونحن مسؤولون عن أمن وأمان الدبلوماسيين".

وعن دخول قوات "طالبان" إلى العاصمة كابول، قال مجاهد" "قررنا في البداية ألاّ تدخل قواتنا إلى كابول، ولكن اضطررنا لأن نأمر القوات بالدخول إلى العاصمة بعد أن فشلت الحكومة الأفغانية في توفير الأمن، وبعد خشيتنا من حدوث فوضى". وأشار إلى أن "البعض يريد تشويه صورة الحركة من خلال عمليات سلب ونهب".

وهنأ مجاهد الشعب الأفغاني، وكشف عن سياسة الحركة في المرحلة المقبلة قائلاً: "سنعمل على وضع نظام إسلامي شامل في أفغانستان".

وأضاف أن الحركة ستعمل على تأمين المواطنين الأفغان، والبعثات الدبلوماسية أولوية. وتابع: "نعمل على تأمين المقرات الحكومية والمطارات"، مؤكداً أن الحركة ملتزمة بكل التعهدات التي قدمتها، آملاً من المجتمع الدولي أن يعاملنا بشكل مناسب.

وعن حقوق المرأة، قال مجاهد إن طالبان ستعطي المرأة جميع حقوقها في العمل والتعليم والصحة وغيرها، ولكن في إطار الشريعة الإسلامية، مؤكداً أن هناك تغيرات كثيرة سوف تشاهدونها على أرض الواقع.

وعن وسائل الإعلام وحرية التعبير، قال مجاهد إن "الحركة تؤمن بحرية الإعلام، ولكن لنا مطالب منها، وهي الدين الإسلامي خطنا الأحمر، وعلى الجميع احترام العقيدة، كما نريد من وسائل الإعلام ألاّ تكون أداة ووسائل لتنفيذ أجندات أجنبية، إلى جانب احترام التقاليد والأعراف الأفغانية".

وفي أول ردود الفعل على المؤتمر الصحافي، قال متحدث باسم الأمم المتحدة: "سنحتاج إلى معرفة ما سيحدث فعلاً، وسنحتاج إلى رؤية أفعال على الأرض بشأن تنفيذ الوعود".

ذات صلة

الصورة

سياسة

أعلن الناطق باسم حركة "طالبان"، وكيل وزارة الثقافة والإعلام، ذبيح الله مجاهد، أنّ وزير خارجية الحركة، الملا أمير خان متقي، والوفد المرافق له التقى، اليوم الثلاثاء، في الدوحة، وزير الخارجية الصيني وانغ يي والوفد المرافق له كذلك.
الصورة
هجوم انتحاري في مسجد بأفغانستان

سياسة

قتل وأصيب عشرات الأشخاص، اليوم الجمعة، في انفجار وقع داخل مسجد في مديرية سيد أباد بولاية قندوز شمالي أفغانستان.
الصورة

منوعات

بعد يومين من استيلاء حركة طالبان على كابول الشهر الماضي، أخذت الفنانة سارة ذات الأعوام الستة والعشرين الأطباق الطينية التي كانت ترسم عليها صور نساء أفغانيات ملهمات ورمتها أرضاً، فهي على قناعة بأن "لا مستقبل في البلد" لها بعد الآن.
الصورة
حسن أخوند

سياسة

أعلنت حركة "طالبان" الأفغانية، اليوم الثلاثاء، حكومة تصريف أعمال يترأسها القيادي البارز في الحركة الملا حسن أخوند، الذي كان من مؤسسي الحركة.

المساهمون