المال يحسم انتخابات مجلس النواب المصري: اكتساح أبو العينين وحسانين وعبد الحميد

26 أكتوبر 2020
الصورة
عدد من المرشحين تورطوا في توزيع الرشى (خالد كامل/فرانس برس)
+ الخط -

أعلنت بعض اللجان العامة في محافظات المرحلة الأولى من انتخابات مجلس النواب المصري، اليوم الاثنين، نتائج الفرز في الدوائر الانتخابية التي جرت على مدار اليومين الماضيين، وأظهرت بوضوح ترجيح كفة "المال السياسي" لنتائج الانتخابات، إثر إعلان فوز عدد من المرشحين الذين تورطوا في توزيع "الرشى الانتخابية" على الناخبين، وسط مباركة من قوات الجيش والشرطة المسؤولة عن تأمين الانتخابات.
وتعلن الهيئة الوطنية للانتخابات عن نتائج الجولة الأولى من انتخابات مجلس النواب رسمياً، يوم السبت المقبل، أي بعد خمسة أيام كاملة من انتهاء عملية الفرز، بحجة تجميع نتائج المصريين في الخارج والداخل، وهو ما يطعن في نزاهة العملية الانتخابية، في ضوء الاتهامات الموجهة للهيئة بالتلاعب في النسبة الحقيقية للمشاركة، لا سيما مع انخفاض عدد الأصوات المفروزة في كل لجنة.
وبحسب ما أعلنته اللجنة الفرعية للدائرة الأولى في محافظة الجيزة، والتي تضم أقسام الجيزة والدقي والعجوزة، فإن إجمالي عدد الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم بلغ 174 ألفاً و621 صوتاً، من مجموع 653 ألفاً و554 ناخباً، بنسبة مشاركة بلغت 26.7%، في حين بلغ عدد الأصوات الصحيحة منها 155 ألفاً و306 أصوات، مقابل 19 ألفاً و315 صوتاً باطلاً.
واكتسح رجل الأعمال محمد أبو العينين نتائج الانتخابات في الدائرة بعدد أصوات بلغ 125 ألفاً و758 صوتاً، يليه مرشح حزب "مستقبل وطن" زكي عباس عبد الظاهر بعدد أصوات بلغ 83 ألفاً و995 صوتاً، ما يعني فوزهما بمقعدي الدائرة على النظام الفردي من الجولة الأولى، بعد حصولهما على 50%+1 من الأصوات، مع العلم أنهما من أكثر المرشحين المتورطين في وقائع شراء أصوات الناخبين.

رجل الأعمال محمد أبو العينين

ولقي الإعلامي عبد الرحيم علي خسارة موجعة بعدما حل رابعاً في ترتيب المرشحين عن الدائرة، بعدد أصوات بلغ 19 ألفاً و756 صوتاً، على خلفية تسريب مقطع مسجل له عشية الانتخابات مع زوج ابنته السابق، يتطاول فيه على مؤسسات الدولة، وكذلك المرشح الذي يليه في الترتيب أحمد مرتضى منصور، نجل رئيس نادي الزمالك، الذي لم يحصل سوى على 16 ألفاً و613 صوتاً.
فيما حصلت "القائمة الوطنية من أجل مصر" المدعومة من حزب "مستقبل وطن" على 132 ألفاً و779 صوتاً في دائرة الجيزة والدقي والعجوزة، مقابل 22 ألفاً و527 صوتاً لقائمة "نداء مصر". وفي دائرة إمبابة في محافظة الجيزة، حصلت "القائمة الوطنية" على 70 ألفاً و148 صوتاً، مقابل 12 ألفاً و474 صوتاً لقائمة "نداء مصر".
وأعلنت اللجنة الفرعية لدائرة إمبابة عن فوز المرشحة نشوى الديب بإجمالي أصوات بلغ 70 ألفاً و963 صوتاً، يليها مرشح حزب "مستقبل وطن" طارق سعيد حسانين بأصوات بلغت 59 ألفاً و967 صوتاً، وهو أحد أبرز المتورطين في ملف "فساد منظومة القمح"، والذي استطاع الحفاظ على مقعده النيابي بعد توزيع أنصاره للأموال بوفرة على الناخبين في الدائرة لشراء أصواتهم.

الصورة
طارق سعيد حسانين

كذلك احتفل أنصار مرشح حزب "مستقبل وطن" عن دائرة العمرانية والطالبية بالجيزة محمد علي عبد الحميد، بحصوله على أعلى الأصوات في الدائرة، والذي رفع سعر الصوت الانتخابي إلى 300 جنيه، كونه يملك مجموعة كبيرة من الأبراج السكنية المخالفة لقانون البناء في منطقتي الهرم وفيصل، ويسعى جاهداً للاحتفاظ بحصانته النيابية لمنع الأجهزة المختصة من التعرض إلى "أبراجه" المخالفة.


وانتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي في مصر العشرات من مقاطع الفيديو التي توثق عملية شراء أصوات الناخبين في محافظات المرحلة الأولى، خصوصاً من أنصار المرشحين عن حزب "مستقبل وطن"، على مسمع ومرأى من الجميع، ما دفع الأهالي إلى التقدم ببلاغات متكررة إلى الشرطة من دون جدوى، والتي تورط بعض أفرادها في الإشراف على عملية شراء الأصوات، ضاربين بالقانون عرض الحائط.

وكانت "البعثة الدولية لمتابعة الانتخابات" قد قالت، في تقرير لها، إن عدداً من المرشحين تجاوزوا سقف الإنفاق المحدد في قانون مجلس النواب المصري، وسط اتهامات متبادلة من بعض المرشحين لمنافسيهم باستخدام "المال السياسي" في الدعاية بشكل يخالف القانون، متهمة الهيئة الوطنية للانتخابات بـ"غض الطرف" عن الشكاوى المقدمة إليها من المرشحين والمواطنين بشأن إنفاق أموال طائلة في الدعاية خارج الحساب البنكي المخصص للإنفاق.

المساهمون