اللجنة العسكرية الليبية: لا نستطيع حماية جلسة النواب في سرت

27 فبراير 2021
الصورة
اللجنة العسكرية: نحن لجنة فنية عسكرية دورها يتلخص في وقف إطلاق النار (فرانس برس)
+ الخط -

أعلنت اللجنة العسكرية الليبية المشتركة، اليوم السبت، أنها لا تملك القوة اللازمة لحماية انعقاد مجلس النواب في مدينة سرت.

جاء ذلك في بيان صادر عن رئيس اللجنة أحمد أبوشحمة، عقب ساعات من دعوة رئيس برلمان طبرق عقيلة صالح للاجتماع بالمدينة، لمنح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية.

وقال أبوشحمة إن "المدينة ما زالت تحت سيطرة القوات الأجنبية والمرتزقة من دون وجود أي قوة شرعية تؤمن المنطقة".

وأضاف أن "الأمر يعود إلى أعضاء مجلس النواب لاختيار المكان المناسب لاجتماعهم بالتنسيق مع الجهات الأمنية المختصة"، مضيفاً أن "اللجنة العسكرية المشتركة تقدر حرص النواب على عقد جلسة للبرلمان مجتمعا لإعطاء الثقة لحكومة الوحدة الوطنية".

واستدرك في هذا السياق: "نحن لجنة فنية عسكرية دورها يتلخص في وقف إطلاق النار".

ودعا عقيلة صالح، الجمعة، المجلس للانعقاد لمناقشة منح الثقة للحكومة يوم الاثنين الموافق 8 مارس/آذار المقبل.

وأوضح صالح، في بيان أصدره في وقت متأخر أمس، أن الجلسة ستكون بـ"مدينة سرت في حال أكدت لجنة 5+5 العسكرية تأمين الجلسة"، مضيفا "وإن تعذر ذلك يكون مكان انعقاد الجلسة المقر المؤقت لمجلس النواب في مدينة طبرق في ذات الزمان المحدد"، مطالبا اللجنة العسكرية المشتركة 5 + 5 بضرورة الرد على المجلس في "وقت كاف قبل الموعد المحدد لانعقاد الجلسة".

لا يزال الغموض يلف مصير الحكومة الجديدة في ليبيا، وسط تزايد التحديات والعراقيل التي تواجه طريق رئيسها عبد الحميد الدبيبة لتشكيلها وسعيه للمصادقة عليها من مجلس النواب.

(العربي الجديد، الأناضول)

المساهمون