القيادي الأسير حسن يوسف يدعو لإنجاز الوحدة الوطنية الفلسطينية

01 نوفمبر 2020
الصورة
نشط القيادي في لقاءات الفصائل والفعاليات المشتركة بين فتح وحماس الداعية للمصالحة (تويتر)
+ الخط -

دعا القيادي في حركة حماس الأسير الشيخ حسن يوسف، إلى ضرورة تحقيق المصالحة الفلسطينية واستمرار العمل الجاد لإنجاز كافة الملفات وصولاً للوحدة الوطنية الفلسطينية.

وقال الشيخ يوسف في تصريحات من داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي: "إنني متمسك بقرار حماس الداعم للوصول إلى وحدة وطنية شاملة"، داعياً الفصائل كافة لتنحية برامجها السياسية جانباً لمواجهة خطر التصفية الذي تتعرض له القضية الفلسطينية، حتى ولو دخلت الفصائل بقوائم موحدة للانتخابات على قاعدة حمل الهم الفلسطيني، ومواجهة المخاطر المحدقة بالقضية.

أكد القيادي على ضرورة حل الملفات التي نتجت عن الانقسام في السنوات الماضية، مثل قضايا الموظفين، ورفع العقوبات عن قطاع غزة

وأكد القيادي يوسف على ضرورة حل الملفات التي نتجت عن الانقسام في السنوات الماضية، مثل قضايا الموظفين، ورفع العقوبات عن قطاع غزة، مشيراً إلى أهمية الإبقاء على مشروع المقاومة على الأرض، طالما بقي الاحتلال. ودعا يوسف إلى تكرار تجربة غرفة العمليات المشتركة لفصائل المقاومة في قطاع غزة لتشمل المناطق الفلسطينية كلها.

وكانت قوات الاحتلال قد أعادت اعتقال الشيخ حسن يوسف مطلع أكتوبر/تشرين الأول الحالي، بعد شهرين فقط من الإفراج عنه.

وبرز القيادي في حركة حماس بالضفة الغربية حسن يوسف في لقاءات الفصائل والفعاليات المشتركة بين حركتي فتح وحماس، خلال الفترة الماضية التي شهدت حراكاً بشأن المصالحة الفلسطينية.

ويشار إلى أن يوسف يعاني العديد من الأمراض ما يضطره لأخذ 16 نوعاً من الأدوية، وقد أمضى  قبل اعتقاله الحالي ما يزيد عن العشرين عاماً في سجون الاحتلال.

المساهمون