القوات المسلحة الإيرانية تحذر أذربيجان وأرمينيا: ردنا "قاسٍ" على أي اعتداء

23 أكتوبر 2020
الصورة
تتوالى التحذيرات الإيرانية من امتداد المناوشات إلى أراضيها (Getty)
+ الخط -

في وقت تتواصل فيه المواجهات العسكرية بين طرفي النزاع في إقليم ناغورنو كاراباخ، لا تزال مناطق حدودية إيرانية محاذية لمنطقة النزاع تتعرض لسقوط صواريخ وقذائف بين حين وآخر، ما دفع المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية، أبو الفضل شكارجي، اليوم الجمعة، إلى تحذير أرمينيا وأذربيجان من مغبة "أي خطأ أو تهديد على الحدود المشتركة مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية"، مؤكداً أن بلاده "لن تتحمل ذلك".  
والتحذير العسكري الإيراني هو الأول من نوعه بعدما أطلقت الخارجية والرئاسة الإيرانيتان تحذيرات متعددة ومتكررة خلال الأسابيع الأخيرة، لكنها لم تجد نفعاً على ما يبدو، إذ استمر سقوط القذائف داخل الحدود الإيرانية.  
وقال شكارجي، في تصريحات، أوردتها وكالة "إيسنا" الإيرانية، إنه "إثر المواجهات العسكرية بين البلدين أذربيجان وأرمينيا وعدم الالتزام بالقواعد الدولية لحسن الجوار والمصالح الحربية على حدود البلد الثالث خلال المواجهات بينهما، سقطت عدة قذائف داخل أراضي الجمهورية الإسلامية"، مؤكداً أن بلاده "عززت خطوطها الدفاعية على الحدود وتعلن أن أمن مناطقها الحدودية وشعبها خط أحمر". 
ودعا المتحدث العسكري الإيراني طرفي النزاع في كاراباخ إلى "الحذر من محاولات الأجانب الشيطانية لإشعال الحرب أولاً، وحل مشاكلهما عبر الطرق السلمية والحوار ثانياً وعدم المخاطرة بحدود الجمهورية الإسلامية الإيرانية وأمن مواطنيها من خلال اللامبالاة في عملياتهما العسكرية ثالثاً".  
وحذر شكارجي أذربيجان وأرمينيا من مغبة "أي اعتداء وتهديد"، متوعداً بـ"رد قاسٍ ... يبعث على الندم" رداً على أي اعتداء و"تجاوز الخطوط الحمراء الإيرانية". 
ومنذ بدء المواجهات العسكرية بين أرمينيا وأذربيجان في منطقة ناغورنو كاراباخ المتنازع عليها، سقطت قذائف من الطرفين داخل الحدود الإيرانية، فضلاً عن سقوط طائرات مسيرة أجنبية. وشهد منتصف الشهر الجاري سقوط عشرة الصواريخ خلال خمس ساعات داخل قرية إيرانية على الحدود مع أذربيجان، أدى إلى تدمير منزل وإصابة مواطن إيراني. 

 

وعدة مرات، حذرت الخارجية الإيرانية باكو ويريفان من تكرار هذه الانتهاكات، مؤكدة أنه "في حال استمرار سقوط القذائف فلن تقف الجمهورية الإسلامية مكتوفة الأيدي". 
وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني قد حذّر في وقت سابق من سقوط قذائف داخل الأراضي الإيرانية أثناء المواجهات العسكرية في ناغورنو كاراباخ، قائلاً إن ذلك "غير مقبول بتاتاً".

المساهمون