القوات الروسية تهدد "قسد" بالانسحاب من تل تمر

23 سبتمبر 2020
الصورة
تشكّل القوات الروسية فاصلاً يمنع تقدم القوات التركية (Getty)
+ الخط -

وقع توتر بين القوات الروسية ومليشيات "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) في ريف الحسكة شمال شرقي سورية، نتج عنه تهديد بالانسحاب من المنطقة على خلفية تسيير دورية أميركية في بلدة تل تمر.

وقالت مصادر مقربة من "قسد"، لـ"العربي الجديد"، إنّ القوات الروسية هددت "قسد" بالانسحاب من بلدة تل تمر بريف الحسكة الشمالي، وذلك على خلفية توتر نشب بين الطرفين إثر سماح "قسد" بدخول دورية أميركية إلى البلدة الواقعة على الطريق الدولي "أم 4" جنوب ناحية رأس العين التي تسيطر عليها القوات التركية في الوقت الحالي.

وذكرت المصادر أن دورية أميركية وصلت إلى البلدة، وهو ما أثار غضب القوات الروسية حيث نشبت مشادات كلامية مع عناصر وقياديي "قسد" انتهت بتهديد بانسحاب القوات الروسية في حال عادت الدورية الأميركية مجدداً إلى البلدة.

وبحسب المصادر، فإنّ انسحاب القوات الروسية من تل تمر يضع "قسد" في مواجهة مباشرة مع الجيش التركي و"الجيش الوطني السوري" المعارض، حيث تشكل القوات الروسية في المنطقة فاصلاً يمنع القوات التركية من التقدم.

وكانت روسيا قد نشرت قوات لها في تلك المنطقة عقب اتفاق روسي تركي حول مناطق سيطرة "قسد" في شمال سورية، وتم الاتفاق في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

ويذكر أن عدة صدامات وقعت في شمال شرقي سورية بين الدوريات الروسية والأميركية، بعضها كان عبر المشادات الكلامية وبعضها شهد تصادم عربات وملاحقات.

وتنتشر القوات الأميركية في قواعد لها بمحافظتي الحسكة ودير الزور في مناطق سيطرة "قسد"، وذلك بذريعة محاربة خلايا تنظيم "داعش" وحماية حقول النفط والغاز في المنطقة.

دلالات