العراق: انتشار أمني بمحيط المنطقة الخضراء بعد إسقاط طائرة مسيرة

العراق: انتشار أمني بمحيط المنطقة الخضراء بعد إسقاط طائرة مسيرة

06 يوليو 2021
اتخذت القوات العراقية إجراءات أمنية مشددة تخوفًا من هجمات جديدة (صباح عرار/فرانس برس)
+ الخط -

شهد محيط المنطقة الخضراء الحكومية المحصنة وسط بغداد، والتي تضم مقر السفارة الأميركية وبعثات لدول أخرى، انتشاراً أمنياً مكثفاً، منتصف ليل الإثنين-الثلاثاء، على خلفية إحباط هجوم بطائرة مسيرة على المنطقة.

وقالت مصادر أمنية عراقية، لـ"العربي الجديد"، إنّ الدفاعات الموجودة في السفارة الأميركية أسقطت طائرة مسيرة قبل وصولها إلى المنطقة الخضراء، مؤكدة سماع صوت صفارات الإنذار تنطلق من داخل مبنى السفارة خلال الحادثة، لافتة إلى وجود طيران مروحي مكثف فوق المنطقة الخضراء والأحياء القريبة منها.

وأشارت المصادر إلى اتخاذ القوات العراقية إجراءات أمنية مشددة في محيط وعند مداخل المنطقة الخضراء خشية التعرض إلى هجمات جديدة، موضحة أنّ قوات عراقية خاصة انتشرت في أحياء الجادرية والكرادة والحارثية والقادسية المحيطة بالمنطقة الحكومية. 

يأتي ذلك بعد أقل من 24 ساعة على هجوم صاروخي استهدف قاعدة "عين الأسد" الجوية التي تضم قوات أميركية منضوية ضمن التحالف الدولي في محافظة الأنبار غربي العراق، إذ تعرضت القاعدة في وقت سابق الإثنين، إلى هجوم بصواريخ "كاتيوشا" سقط أحدها داخل القاعدة.

وأطلقت فصائل عراقية مسلحة مقرّبة من إيران، في الآونة الأخيرة تهديدات متكررة ضد القوات الأميركية في العراق، وتوعّدت باستهداف الجنود الأميركيين، كردٍّ على الهجوم الصاروخي الذي نفذته طائرات أميركية على مواقع للفصائل على الحدود العراقية السورية قبل أكثر من أسبوع، ما تسبب بمقتل عدد من عناصر مليشيا "كتائب سيد الشهداء".

المساهمون