العراق: إخلاء سفينة نفطية بمياه الخليج العربي بعد العثور على لغم بحري كبير أمام موانئ البصرة

01 يناير 2021
الصورة
جسم غريب التصق بإحدى السفن أمام موانى البصرة (حسين فالح/فرانس برس)
+ الخط -


أعلنت السلطات الأمنية العراقية، اليوم الجمعة، العثور على لغم بحري ملتصق بإحدى السفن في منطقة الانتظار بالمياه الدولية، قرب موانئ البصرة في مياه الخليج العربي، في أول حادث من نوعه تشهده المياه العراقية منذ سنوات.
وجاء في بيان لخلية الإعلام الأمني العراقية، صدر الجمعة، أنه في "تمام الساعة الرابعة من عصر أمس الخميس، لوحظ وجود جسم غريب التصق بإحدى السفن في منطقة انتظار السفن بالمياه الدولية، وتبعد 28 ميلاً بحرياً عن موانئنا النفطية أمام الموانئ العراقية".
وأضاف أنه "تبين أن هذه السفينة مؤّجرة من شركة سومو للتسويق النفطي، وبجانبها سفينة أخرى تتزود بالوقود منها، وإثر ذلك تم تشكيل فريق معالجة المتفجرات، الذي انتقل جواً إلى المنطقة بالتنسيق مع القوات البحرية العراقية، ونجح في إخلاء السفينة بعد التأكد من أن الجسم الملتصق هو لغم بحري كبير".
وأشار إلى أن "فريق المعالجة ما زال مستمراً بالعمل لإبطال مفعول هذا اللغم وإخلاء السفينة المستهدفة، وتبذل قواتنا البحرية جهداً كبيراً مع فريق المعالجة لإنجاز هذه المهمة".


وفي الشأن، قال مصدر أمني في شرطة موانئ البصرة، لـ"العربي الجديد"، إن "اللغم البحري يقدر وزنه بنحو 30 كغم، ويظهر أن اللغم ألصق بشكل متعمد وهو بدائي يحوي صاعقاً للتفجير بمجرد ملامسته رصيف الميناء أو أي جسم آخر، وليس من النوع الحديث الذي يلتصق إرادياً بالسفن من خلال آلية المغنطة".
وفي اتصال هاتفي، قال المقدم علي الفتلاوي، من التشكيل الثاني في القوات البحرية العراقية في البصرة، لـ"العربي الجديد"، إن "الوضع مسيطر عليه"، مضيفاً "بإذن الله لن يتم تسجيل أي خسائر مادية أو بشرية جراء العمل".

 وبين أن "اللغم قادم من خارج المياه العراقية، وقطعت السفينة مسافات طويلة وهو ملتصق بها من دون أن يكتشف طاقمها ذلك بكل تأكيد".
وأردف قائلاً إنه "من المبكر القول إن الحادث ناجم عن مخطط إرهابي يستهدف موانئ العراق، أو إن السفينة مرت بمياه سجلت في أوقات سابقة حوادث مماثلة لسفن تتبع شركات عدة بالمياه الدولية بالخليج العربي، وكل شيء قيد التحقيق".

المساهمون