العاهل الأردني يؤكد لعباس وقوف بلاده مع الفلسطينيين

العاهل الأردني يؤكد لعباس وقوف بلاده مع الفلسطينيين

27 ابريل 2022
خلال لقاء الملك بعباس في رام الله 28 مارس الماضي (الأناضول)
+ الخط -

عقد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، اليوم الأربعاء، جلسة مباحثات مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في عمان، أكد خلالها "وقوفه الكامل إلى جانب الفلسطينيين في نيل حقوقهم العادلة والمشروعة".

وشدد ملك الأردن، وفق الموقع الرسمي للديوان الملكي الأردني، على ضرورة "تكثيف الجهود لتحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين، الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة، ذات السيادة والقابلة للحياة، على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية". 

ودعا إلى "العمل بشكل حثيث مع الدول الفاعلة والمجتمع الدولي لاستعادة الهدوء في المدينة المقدسة، ومنع تكرار ما تتعرض له من اعتداءات على المقدسات الإسلامية والمسيحية والأهالي فيها".

وبين أن "الأردن كثف تنسيقه مع جميع الشركاء إقليمياً ودولياً لوقف التصعيد عقب الاعتداءات على المسجد الأقصى"، وشدد على أن التضييق الذي طاول المصلين في القدس، وتقييد حركة المسيحيين والتأثير على احتفالاتهم الدينية أمر مرفوض. 

وجدد رفضه لـ"أية محاولات تهدف إلى تغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم في الحرم القدسي الشريف". 

وتناول اللقاء بين العاهل الأردني ورئيس السلطة الفلسطينية نتائج الاجتماع الثلاثي الذي عُقد في القاهرة مطلع الأسبوع الحالي، وضم أيضاً الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، وركز على آخر مستجدات القضية الفلسطينية. 

من جهته، ثمن الرئيس الفلسطيني الجهود الأردنية والاتصالات المكثفة، لـ"العمل على وقف التصعيد الإسرائيلي الأخير في القدس، والحفاظ على هوية المدينة المقدسة وحماية مقدساتها، من منطلق الوصاية الهاشمية عليها". 

وأكد عباس على أهمية تكثيف الجهود والتنسيق الفلسطيني الأردني من أجل "حشد طاقات المجتمع الدولي لوقف ممارسات الحكومة الإسرائيلية وسياساتها العدوانية ضد الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته. وعلى أهمية الالتزام بمرجعيات العملية السياسية وقرارات الشرعية الدولية، وضرورة توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني والعودة إلى الأفق السياسي، بما يحقق نهاية الاحتلال عن أرض دولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية".

وغادر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس رام الله، مساء الأربعاء، إلى العاصمة الأردنية عمان للقاء الملك الأردني عبد الله الثاني. وقال مصدر فلسطيني مسؤول لـ"الأناضول" إن عباس غادر برفقة كل من عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حسين الشيخ، ومدير جهاز المخابرات ماجد فرج، إلى عمان على متن مروحية أردنية. ولم يعلن عن هذه الزيارة مسبقاً.

والإثنين، بحث العاهل الأردني وعباس هاتفياً آخر تطورات القضية الفلسطينية والتصعيد الإسرائيلي في المسجد الأقصى، وفق بيان للديوان الملكي.

والثلاثاء الماضي، أكد العاهل الأردني، عبدالله الثاني، خلال اتصال هاتفي مع الرئيس الأميركي، جو بايدن، التزام البلدين بـ"مواصلة العمل من أجل تحقيق السلام في المنطقة والعالم"، وفق الموقع الرسمي للديوان الملكي الأردني. 

وبحسب الموقع نفسه، فقد استعرض ملك الأردن والرئيس بايدن التطورات في المنطقة، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، وشددا على "أهمية استمرار التنسيق والعمل على الصعد كافة لمنع تكرار الاعتداءات على مدينة القدس ومقدساتها وأهلها، والتي من شأنها تقويض فرص تحقيق السلام والدفع بالمزيد من التأزيم".

المساهمون