العاهل الأردني والرئيس الروسي يبحثان التطورات في سورية

مباحثات بين العاهل الأردني والرئيس الروسي: سورية والمستجدات الإقليمية والدولية

23 اغسطس 2021
العاهل الأردني: العلاقات الأردنية الروسية في تحسن مستمر (تويتر)
+ الخط -

بحث العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في العاصمة الروسية موسكو اليوم الاثنين، العلاقات الثنائية، والتطورات الإقليمية والدولية. 

واستعرض الجانبان، وفق الموقع الرسمي للديوان الملكي الأردني، التطورات الأخيرة في سورية، بخاصة في الجنوب، وأكدا على أهمية "العمل على التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية، بما يضمن وحدة أراضي سورية وسيادتها والعودة الآمنة للاجئين". 

وأكد الجانبان حرصهما على "توطيد العلاقات التي تجمع بلديهما وتطويرها والارتقاء بها في شتى الميادين، ومواصلة التنسيق والتشاور بين الأردن وروسيا إزاء مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، وبما يخدم مصالحهما ويسهم في تعزيز الأمن والسلم العالميين".

وتناول اللقاء المستجدات الإقليمية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، إذ أكد العاهل الأردني "ضرورة التوصل إلى السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين". 

وفي تصريحات في مستهل القمة، قال ملك الأردن إن العلاقات الثنائية التي تجمع البلدين "في تحسن مستمر"، مشيراً إلى وجود فرص كثيرة في مرحلة ما بعد جائحة كورونا في مجال الزراعة والقطاع الطبي وإنتاج اللقاحات في المستقبل القريب. 

واعتبر أن "روسيا تقوم بالدور الأكثر دعماً للاستقرار فيما يتعلق بالتحديات بسورية"، مثمناً دور الرئيس بوتين في منطقة الشرق الأوسط "كعنصر استقرار في خضم التحديات التي تواجهها". 

كما أشاد بدور روسيا في عملية السلام، معرباً عن اعتقاده بإمكانية إعادة إطلاق الحوار بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وتحسين ظروف حياة الشعب الفلسطيني. 

وفيما يتعلق بأحداث أفغانستان، أشار العاهل الأردني إلى "أننا جميعاً نراقب تطور الأحداث في أفغانستان بقلق شديد، ولكننا مستمرون في محاربة التطرف"، مؤكداً أنه، وبعد هذه التطورات الأخيرة وتبعات كورونا، "لا بد من إعادة تنسيق الأدوار في مواجهة التطرف ليس فقط في المنطقة، بل في كل مكان". 

وأعرب العاهل الأردني عن سعادته بزيارة أحد المعارض العسكرية المهمة بموسكو، وهو المنتدى العسكري التقني الدولي 2021، الذي اصطحب الرئيس الروسي الملك عبد الله الثاني إليه للاطلاع على أحدث الآليات العسكرية المعروضة فيه. 

من جهته، رحب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالملك الأردني، قائلاً "يسرنا جداً أن نرحب بكم في المعرض العسكري، الذي أصبح جزءاً من تقاليدنا العسكرية، إضافة إلى افتتاح فعالية التدريبات العسكرية في موسكو".

وأضاف بوتين أن "التواصل المباشر مع زملائنا من جميع الدول يعزز تماسكنا ويقربنا من بعضنا البعض". 

وأكد بوتين أن العلاقات بين روسيا والأردن تتطور في جميع المجالات، وخاصة السياسة، والتجارة والاقتصاد، لافتاً إلى وجود لجنة حكومية مشتركة بين البلدين، كما أشار الرئيس الروسي إلى الجهود الثنائية للعمل على تجاوز جائحة كورونا وآثارها.

المساهمون